مسؤول حكومية صواريخ المليشيات تدفع آلاف الأسر إلى النزوح من قراهم ولغة الإدانات لم تعد كافية

الجمعة 01 أكتوبر-تشرين الأول 2021 الساعة 08 صباحاً / مأرب برس_ وكالات
عدد القراءات 2199

 

 

اضطرت آلاف الأسر اليمنية بمديريات محافظتي مأرب وشبوة للنزوح الجماعي بعد استهداف حوثي لمناطقهم بالصواريخ البالستية بشكل مباشر، الأمر الذي خلف عشرات القتلى والجرحى خلال الفترة الماضية.

وبحسب مصادر يمنية، استهدف الحوثيون المدعومون من إيران أمس بصاروخ باليستي قرى سكنية في مديرية الجوبة جنوب مأرب، وتحديداً منطقة (يعرة)، فيما لم ترد أي معلومات فورية عن حجم الخسائر البشرية والمادية جراء الاستهداف الحوثي.

ووصف راجح بادي المتحدث باسم الحكومة اليمنية استهداف قرى اليمنيين الآهلة بالمدنيين بـ«العمل الوحشي»، مشيراً إلى أن لغة الكلام والإدانات لم تعد كافية، وعلى العالم التحرك بشكل عاجل لإيقاف هذه المجازر، على حد قوله.

وقال بادي في تصريح لـ«الشرق الأوسط» إن «حركة الحوثي الإرهابية تزداد يوماً بعد يوم إجراماً وإرهاباً، فيما العالم يشاهد قرى يسكنها مواطنون مدنيون تضرب بصواريخ باليستية».

وتابع «أي وحشية وقبح لدى هذه الجماعة، العالم اليوم مطالب بالتحرك بشكل جاد، حيث إن لغة الكلام والإدانات لم تعد تكفي، هذه الحركة أصبحت تهدد الإنسان، وتكشف مدى قبح داعميها ملالي طهران وقم»

اكثر خبر قراءة أخبار اليمن