مقتل بن لادن قد يكون تمثيلية نفذ مشاهدها قوة الكوماندوز الأمريكية.. رواية جدية

الخميس 30 سبتمبر-أيلول 2021 الساعة 07 مساءً / مارب برس - غرفة الأخبار
عدد القراءات 4438

 

قد تكون عملية اغتيال زعيم تنظيم "القاعدة" (المحظور في روسيا) أسامة بن لادن، في باكستان تمثيلية وفقا لما ذكره شهود عيان.

وقيل في رواية رسمية إن عملية اغتيال بن لادن نقذتها قوة "الكوماندوز" الأمريكي في 2 مايو/أيار 2011 في باكستان.

   إلا أن الصحفي الباكستاني، سهيل عباسي، الذي أجرى تحقيقا صحفيا في موقع الحادث، قال لـ"سبوتنيك" "إنها عملية تمثيلية احتاجتها الولايات المتحدة الأمريكية لكيلا تفقد ماء الوجه أمام المجتمع الدولي والمواطنين".

ومن جانبه قال أحد الشهود، رجاء هارون، الذي كان منزله يبعد بضعة أمتار عن المبنى الذي كان من المفروض أن يتواجد فيه بن لادن في الحي الذي عاشت فيه عائلة بن لادن في الأعوام القليلة الماضية: "كلنا على ثقة بأن بن لادن لم يكن موجودا في المبنى".

   وأضاف أنهم اندهشوا حين أعلنت وسائل الإعلام مقتل بن لادن.

وحسب مصادر أمريكية فإن بن لادن القتيل، دفن في البحر لكيلا يصبح قبره مزارا لأنصاره.