أردوغان يكشف عن موعد تدشين أول محطة للطاقة النووية بتركيا.. تتزامن مع الذكرى المئوية لتأسيس الجمهورية

الأربعاء 29 سبتمبر-أيلول 2021 الساعة 11 مساءً / مأرب برس - وكالات
عدد القراءات 3903

 

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الأربعاء 29 سبتمبر/أيلول 2021، إن العام المقبل سيكون الموعدَ المرتقبَ من أجل إنشاء الوحدة الأولى لأول محطة للطاقة النووية في بلاده، وذلك عقب لقاء له مع نظيره الروسي فلاديمير بوتين، بمدينة سوتشي الروسية.

 

في تصريحات نقلتها وكالة "تاس" الروسية، صرح الرئيس التركي بأن بلاده "ستكون قادرة على افتتاح أول وحدة للطاقة النووية بحلول سنة 2022″، وهي التصريحات التي أدلى بها بعد الزيارة التي قام بها لمحطة "أكويو".

 

كما شدد أردوغان على أن أنقرة تسعى إلى إتمام بناء هذه المنشأة بالكامل وبدء العمل بها قبل شهر مايو/أيار من عام 2023؛ لتزامنها مع الاحتفال بالذكرى المئوية لتأسيس الجمهورية التركية.

 

جدير ذكره، أن محطة "أكويو" النووية التي تقع على الساحل الجنوبي لتركيا، هي ثمرة شراكة بين أنقرة وموسكو، حيث إن شركة "روساتوم" الروسية هي التي تتكفل بمهمة تنفيذها.

 

وقد تم وضع حجر الأساس لهذه المحطة النووية في أبريل/نيسان عام 2018، بحضور الرئيسين أردوغان وبوتين، وتتكون المحطة من أربع وحدات طاقة VVER-1200، بسعة إجمالية تبلغ 4.8 ألف ميغاواط.

 

في السياق نفسه، وصف الرئيس التركي لقاءه مع نظيره الروسي فلاديمير بوتين بـ"المثمر".

 

إذ ذكر أردوغان في تدوينة نشرها على حساباته بمواقع التواصل الاجتماعي، الأربعاء، أنه غادر مدينة سوتشي الروسية بعد لقاء مثمر مع بوتين، وأرفق الرئيس التركي التدوينة بصورة جمعته مع نظيره الروسي.

 

ووصل الرئيس أردوغان إلى مدينة سوتشي، اليوم، وعقد مع نظيره الروسي اجتماعاً استغرق ساعتين و45 دقيقة.

 

من جانبه، قدَّم الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، شكره لنظيره التركي؛ لزيارته بلاده، مؤكداً أن اللقاء الثنائي في مدينة سوتشي كان مفيداً وشاملاً للغاية.

 

حسب وكالة "الأناضول" فقد قال بوتين في أثناء مصافحته أردوغان: "أشكرك على زيارتك. اللقاء كان مفيداً وشاملاً للغاية. سنواصل الاتصالات".