فريق قانوني: تدخل السلطات العسكرية بقضية مقتل السنباني تعدٍ على صلاحيات النيابة الجزائية

الأربعاء 29 سبتمبر-أيلول 2021 الساعة 10 صباحاً / مأرب برس ـ غرفة الأخبار
عدد القراءات 2504

اعتبر الفريق القانوني المتابعة لقضية عبدالملك السنباني الذي قضي على يد مليشيات الانتقالي المدعومة إماراتيا بداية شهر سبتمبر الجاري، تدخل السلطات العسكرية في القضية تعدى على صلاحيات النيابة الجزائية المتخصصة، بعد نحو 20 يوما من قتل الشاب السنباني في محافظة لحج جنوبي اليمن.

وقال الفريق القانوتي -في بلاغ صحافي- إن إجراءات النيابة العسكرية في تحويل ملف القضية إليها تمثل تعدي على صلاحية النيابة الجزائية التي بدأت التحقيق بناء على تكليف من النائب العام، فضلا عن مخالفة صريحة لقواعد الاختصاص النوعي في التحقيق المستمدة من قانوني المرافعات والإجراءات الجزائية وتعليمات النائب العام.

وأضاف إن يوم الأحد الماضي عند ذهاب الفريق القانوني للنيابة الجزائية للحصول على تقرير مصور وكتابي وتقديم الادلة، رفض رئيس النيابة طلبنا مبررا إن النيابة العسكرية طلبت إحالة اوراق القضية إليها تطبيقا لمبد الاختصاص، بينما رفضت تصريح تسليم جثمان الشاب.

وأكد الفريق القانوني إنه سيمضي قدما نحو تطبيق القانون وتحقيق العدالة، حيث سيسلك كل الخيارات القانونية في سبيل تصحيح مسار القضية، مؤكدا أن القضاء هو السبيل الوحيد المعني بتحقيق العدالة.

ودعا المنظمات الحقوقية والإنسانية المحلية والدولية بالدعم والمساندة للقضية.

ووفق المذكر الموجهة لرئيس النيابة الجزائية إنه بناء على اللجنة المشكلة من محافظ لحج وقرار رئيس المجلس الانتقالي تقرر إحالة القضية للنيابة العسكرية، بينما حددت خمسة أفراد متهمين بقضية مقتل السنباني، حيث طلبت رئيس النيابة الجزائية إلى إحالة اوراق القضية للنيابة العسكرية للسير في إجراءات التحقيق والتصرف طبقا للقانون.

وفي 8 سبتمبر 2021، قتل الشاب السنباني الذي يحمل الجنسية الأمريكية على يد مليشيات المجلس الانتقالي المدعومة إماراتيا في نقطة طور الباحة، أثناء مروره منها، بينما كان قادما من أمريكا عبر مطار عدن متجها إلى مسقط رأسه في محافظة ذمار شمالي اليمن، في واقعة أثارت الرأي العام المحلي.

 
اكثر خبر قراءة أخبار اليمن