قادت ملكها أسيراً وحررت صنعاء من دنسهم.. مأرب التي حطمت أطماع فارس منذ ألفي عام (ملخص إنفوغرافيك)

الأحد 26 سبتمبر-أيلول 2021 الساعة 10 مساءً / مأرب برس ـ الثورة نت
عدد القراءات 3084

الملك شمر يهرعش
الزمان: القرن الثالث الميلادي:

الجولة الأولى: كسر حملة أعدتها فارس بقيادة مرتزقتها من اللخميين وإجبارها على التراجع بعد أن تحركت باتجاه نجران.

الجولة الثانية: سير حملة لتأديب فارس تمكن خلالها من إسقاط عاصمتها كوك واقتياد ملكها "كيقاوس" إلى مأرب أسيراً وسجنه وسط بئر.

الجولة الثالثة: أجبر فارس على دفع خراج سنوي لمملكة سبأ مقابل استجابة الملك شمر لشفاعة أبناء كيقاوس بالإفراج عن والدهم.

ثورات مأرب ضد الفرس
الزمان: القرن السادس الميلادي:

كانت فارس في أوج قوتها، وخضعت لها الحيرة والبحرين وغالبية اليمن إلا مأرب.

الثورة الأولى: قادت مراد ومعها قبائل مذحج في 622 معارك شرسة ضد الأبناء من الفرس وكانت تمهيداً لثورة ثانية.

الثورة الثانية: قاد قيس مكشوح المرادي جُموع اليمنيين الثائرة صوب صنعاء، وهزم الفرس وحلفائهم شرَّ هزيمة، وقتل كبيرهم شهر بن باذان.
الثورة الثالثة: قاد البطل قيس بن مكشوح معركة حاسمة لتطهير صنعاء من بقايا الفرس وقتل كبيرهم الكاهن داذويه واعتقل البقية وأجلاهم عن اليمن.

الفتح الجديد لفارس
الزمان: العام الخامس عشر الهجري

كان لقبائل مذحج وعلى رأسها مراد، الدور الأكبر في معركة القادسية التي أنهت حقبة أعتى الأنظمة الفارسية التي حكمت الشرق.
كان لليمنيين القول الفصل في معركة القادسية وكان البطل قيس بن مكشوح قائد ميسرة الجيش العربي وجرير اليماني قائد الميمنة.

وثبة السبئيين.. التاريخ يتكرر
الزمان: القرن الحادي والعشرين

في 2015 أعلنت قبائل مأرب تأسيس مطارح نخلا كأول نواة لمقاومة مرتزقة الفرس ومنعهم من احتلال مأرب بعد أن احتلوا معظم المحافظات.

نجحت مأرب وبإسناد من التحالف العربي في قيادة معركة تحرير المناطق التي كانت قد تمددت فيها مليشيا الحوثي.
أفشلت مأرب هجمات مليشيا الحوثي المكثفة على مأرب منذ مارس 2020 بدعم معلن ومباشر من إيران.
تمثل مارب حالياً رأس حربة في معركة الدفاع عن اليمن والنظام الجمهوري ومستقبل المنطقة.

اكثر خبر قراءة أخبار اليمن