من الخطوط الأمامية لجبهة ”حريب“.. مسؤول عسكري يطمئن اليمنيين: ”مليشيا الحوثي في حالة ضعف وجثثها تملأ الشعاب والوديان ولن تطأ أرض مأرب“

الجمعة 24 سبتمبر-أيلول 2021 الساعة 08 مساءً / مأرب برس ـ غرفة الأخبار
عدد القراءات 4267

أكد رئيس أركان المنطقة العسكرية الثالثة العميد الركن عبدالرقيب دبوان، الجمعة 24 سبتمبر/أيلول، أن قوات الجيش والمقاومة ورجال القبائل كبدت مليشيا الحوثي المتمرّدة خسائر كبيرة في العتاد والأرواح في جبهات القتال جنوب محافظة مارب.

وقال العميد دبوان في تصريح للمركز الإعلامي للقوات المسلحة، من الخطوط الأمامية جنوب مأرب، إن "جثث قتلى مليشيا الحوثي تملأ الشعاب والوديان، فضلاً عن المعدات والآليات التي دمّرتها نيران الجيش وغارات التحالف".

وأوضح أن مليشيا الحوثي في أضعف حالاتها وباتت تدفع بمشرفيها لتصفية جرحاها وقتل عناصرها التي تفر من ميدان المعركة، مطمئنًا الشعب اليمني بأن "أذناب الفرس لن يطأوا أرض مأرب ولن يعودوا من أطرافها سوى جثثاً هامدة".

وقال "مستمرون في المعركة الوطنية المقدّسة حتى تحرير صنعاء وكل شبر في اليمن وتخليص الشعب اليمني من المعاناة الإنسانية التي أنتجتها الجائحة الحوثية إلى الأبد".

وعبّر العميد دبوان عن تهانيه للقيادة السياسية والعسكرية بمناسبة الذكرى الـ59 لثورة الـ 26 من سبتمبر المجيدة، مؤكداً أن القوات المسلحة ومعها أبناء اليمن مستمرون في تحقيق أهدافها السامية التي ناضل من أجلها اليمنيون جيلاً بعد جيل.

كما عبر عن شكره للإسناد المباشر من قبل طيران تحالف دعم الشرعية، بقيادة المملكة العربية السعودية الشقيقة، في هذه المعركة الفاصلة مع أذناب إيران في اليمن.

وفي وقت سابق اليوم، أعلنت قوات الجيش الوطني والمقاومة الشعبية، دحر مليشيا الحوثي الانقلابية من عدة مواقع في جبهات القتال جنوبي مأرب، وتكبيدها خسائر كبيرة.

وذكر موقع الجيش "سبتمبر نت"، في بيان مقتضب، أن "‏أبطال الجيش والمقاومة يخوضون معارك مستمرة ضد مليشيا الحوثي الإيرانية ويدحرون فلول التمرد من عدة مواقع في جبهات جنوب مأرب".

وقالت مصادر ميدانية، إن قوات الجيش الوطني والمقاومة تصدت لهجمات عنيفة في عقبة ملعاء الرابطة بين مديريتي حريب مأرب والجوبة، وكبّدت المليشيا خسائر فادحة.

وأكدت المصادر مصرع أكثر من 60 مسلحاً حوثياً بينهم قيادات ميدانية في تلك المواجهات وتدمير عدد كبير من الآليات العسكرية.

والخميس، أعلنت قوات الجيش الوطني، كسر هجومًا لمليشيا الحوثي المتمردة المدعومة من إيران، في جبهة العبدية جنوب مأرب، ومصرع غالبية عناصرها واستعادة أسلحة خفيفة ومتوسطة وكميات من الذخائر كانت بحوزة المليشيا الحوثية.

في السياق، قالت وكالة الأنباء الفرنسية "فرانس برس" إن أكثر من 140 عنصراً من المقاتلين الحوثيين والقوات الحكومة قتلوا هذا الأسبوع في معارك عنيفة للسيطرة بمدينة مأرب.

ونقلت الوكالة عن مصادر عسكرية وطبية قولها إن 93 من عناصر الحوثيين و51 جنديا من القوات الحكومية قُتلوا خلال الأيام الأربعة الأخيرة.

وأضافت أن أغلب قتلى الحوثيين سقطوا في غارات التحالف بقيادة السعودية.

وتشهد مديرية "حريب" في محافظة مارب مواجهات عنيفة بين القوات الحكومية وميليشيا الحوثي، بعد أن هاجمتها مليشيات الحوثي من جهة مديرية "عين" التابعة لمحافظة شبوة.

ومنذ مطلع العام الجاري، وجدت جماعة الحوثيين صعوبة بالغة في اختراق التحصينات الدفاعية للجيش اليمني والمقاومة في مديرية صرواح، غربي محافظة مأرب، حيث تحولت جبهاتها إلى "ثقب أسود" التهم آلاف المقاتلين خلال معارك مازالت محتدمة حتى الآن.

اكثر خبر قراءة أخبار اليمن