رئيس حزب الإصلاح: 21 سبتمبر لم يكن صدفة بل صنعته بشاعة الخيانة ومازالت مستمرة

الأربعاء 22 سبتمبر-أيلول 2021 الساعة 09 صباحاً / مأرب برس ـ غرفة الأخبار
عدد القراءات 2520

قال رئيس الهيئة العليا لحزب الإصلاح محمد اليدومي "إن 21 سبتمبر صنعته قُبح بشاعة الخيانة، وحاك خيوط مؤامراته فضلات الغدر وظلام الطغيان ومدمني العمالة وبائعي الضمائر في سوق النخاسة".

وجاء حديث "اليدومي" بالتزامن مع الذكرى السابعة لانقلاب ميلشيات الحوثي على الدولة، وسيطرتها على العاصمة صنعاء في 21 سبتمبر 2014، حيث التزام قوات الجيش الحكومي آنذاك الحياد إزاء التهديدات التي اسقطت صنعاء.

وأضاف في تدوينة على "فيسبوك": "لم يكن صُدفـة أبداً ولا يقول بها إلا معتوه أو مصابٌ بداء الخبال"، في إشارة إلى سيطرة الحوثيين على مؤسسات الدولة.

وأشار اليدومي "لقد سقط صانعوه في أوحال مستنقعٍ لا قاع له ولا قرار".

وتابع: "لا تـزال الخيانة مستمرة، ولا يـزال التآمـر على الوطـن في عنفوانه، ولا يـزال الشعب يقـاوم، ولا يـزال الإيمان الراسخ بأن الله عـز وجل هو الناصـر".

وسيطرت ميلشيات الحوثي على مؤسسات الدولة في العاصمة صنعاء في 21 سبتمبر 2021، بالتعاون مع قوات صالح حينها والتي كانت مسيطرة على كل مفاصل الدولة والجيش، قبل ان ينفض تحالف الحوثيين وصالح بعد ذلك بثلاث سنوات في ديسمبر 2017، انتهت بمقتل الرئيس السابق علي عبد الله صالح على يد الحوثيين.

وسبق سيطرة الحوثيين على صنعاء شنهم حرب واسعة في محافظات صعدة وعمران ومحيط صنعاء القبلي، في ذلك الوقت امتنعت قوات الجيش عن التحرك لصد زحف الحوثيين، والتزمت الحياد إزاء ذلك، في ظل احتفاء من قبل صالح وحزب المؤتمر بالانقلاب على السلطات الشرعية.

اكثر خبر قراءة أخبار اليمن