غداة دعوة ”الانتقالي الجنوبي“ للتظاهر.. ”أمنية شبوة تستنفر وتحذر من ”مخططات عنف“ وتؤكد: ”لن نسمح بالعبث بأمن المحافظة“

الثلاثاء 14 سبتمبر-أيلول 2021 الساعة 06 مساءً / مأرب برس ـ غرفة الأخبار
عدد القراءات 1837

حذرت اللجنة الأمنية بمحافظة شبوة، الثلاثاء 14 سبتمبر/أيلول، من دعوات العنف والفوضى التي تسعى بعض الأطراف لنشرها، مؤكدة أنها لن تسمح لأي كان بالعبث بأمن المحافظة.

جاء ذلك خلال اجتماع للجنة غداة دعوات للمجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم إماراتياً لأنصاره بالتظاهر في أرجاء المحافظة، في سياق موجة تصعيد أطلقها منذ أسابيع في كل من شبوة ووادي حضرموت الواقعتان تحت سيطرة الحكومة الشرعية ويسعى للسيطرة عليهما.

وحملت اللجنة في بيان نقله المركز الإعلامي للمحافظة "المجلس الانتقالي كامل المسؤولية عن هذه الدعوات ونتائجها" مؤكدة أنها ستضع "الداعين لها أمام المساءلة القانونية وملاحقتهم وضبطهم".

وقالت إن تحركات الانتقالي التي تأتي بالتزامن مع تحركات لمليشيات الحوثية "تؤكد أن هدف المشاريع المتمردة على الدولة واحد ومشترك"، مشيرة الى أن هذه التحركات تستهدف زعزعة اﻷمن والاستقرار في المحافظة وتدعي السلمية الزائفة التي تخفي خلفها مخططات إجرامية.

واطلعت اللجنة الأمنية على تقييم للموقف العسكري في ظل استمرار مليشيا الحوثي بحشد مقاتليها في أطراف محافظة البيضاء المتاخمة لمديرية بيحان، مشيدة بجهوزية واستعداد الجيش الوطني في جبهات القتال، محيية صمودهم "بدعم الأشقاء في المملكة العربية السعودية بإسناد قوات الجيش الوطني وتعامل سلاح الجو مع تلك التحركات".

وتطرقت اللجنة الأمنية في اجتماعها إلى تأثيرات تدهور الوضع المعيشي والاقتصادي على حياة الناس وأثره على أمن المجتمع وأكدت على ضرورة أن يتحمل الجميع مسؤولياته في وقف هذا التدهور ووضع المعالجات الاقتصادية العاجلة وأشادت بالدور الذي تقوم السلطة المحلية بالمتابعة المستمرة وعلى كافة المستويات لإيجاد المعالجات الضرورية لتوفير الخدمات للمواطنين.

وحيت اللجنة الأمنية "جميع أبناء محافظة شبوة الذين يثبتون دوما أن كل المؤامرات تتحطم أمام الوعي الكبير والحس الوطني الذي يتمتع به جميع أبناء محافظة شبوة".