”علي محسن الأحمر“ يضع أمام المجتمع الدولي ”دليل بشع“ يثبت الاستغلال الحوثي السيء لـ”اتفاق ستوكهولم“ وتحدي المليشيا واستهتارها بكل الجهود الدولية

السبت 11 سبتمبر-أيلول 2021 الساعة 09 مساءً / مأرب برس ـ غرفة الأخبار
عدد القراءات 1893

أكد نائب رئيس الجمهورية الفريق الركن علي محسن صالح، السبت 11 سبتمبر/أيلول، أن الهجوم الإرهابي الذي نفذته مليشيات الحوثي الانقلابية بالصواريخ والطائرات المسيرة على ميناء المخا ـ أحد الموانئ البحرية المدنية ـ هو جريمة مدانة ومستنكرة.

جاء ذلك خلال اتصال هاتفي برئيس هيئة الأركان العامة الفريق الركن صغير بن عزيز للاطلاع على الأوضاع الميدانية وأحوال المقاتلين، وفقا لوكالة الأنباء اليمنية "سبأ".

وقال نائب الرئيس إن "الهجوم على ميناء المخا استهدفت الميليشيات الحوثية من خلالها أرواح المدنيين ومقدرات اليمنيين والبنى التحتية والمساعدات الإغاثية؛ وكشفت للعالم مجدداً استغلالها السيء لاتفاق ستوكهولم ومزايدتها المتكررة بالجانب الإنساني".

وأوضح أن الهجمات الإرهابية الحوثية والتصعيد باتجاه المنشآت الحيوية في بلادنا والمملكة واستهداف المدنيين، بمثابة تحدٍ واضح واستهتار بكل الجهود الدولية والأممية التي بذلت والتي ستُبذل مستقبلاً من أجل السلام.

ودعا "محسن"، المجتمع الدولي لإدانة الجرائم الحوثية واتخاذ موقف حازم إزاءها باعتبار ذلك هو الخيار الفعلي لتخفيف معاناة اليمنيين وإحلال السلام وليس الصمت عن الجرائم الحوثية.

وفي وقت سابق اليوم، استهدفت ميليشيات الحوثي ميناء المخا غرب محافظة تعز، بأربعة صواريخ وثلاث طائرات مسيرة ما أدى إلى احتراق مخازن المساعدات الإنسانية وتسبب بأضرار في البنية التحتية للميناء.

اكثر خبر قراءة أخبار اليمن