الحوثيون يُصَفُّون ”أيمن ردمان“ وسط العاصمة صنعاء وقبائل أرحب تحتشد وتتوافد بالمئات

السبت 11 سبتمبر-أيلول 2021 الساعة 08 مساءً / مأرب برس ـ غرفة الأخبار
عدد القراءات 3266

توافد المئات من أبناء قبيلة ”أرحب“ إلى العاصمة صنعاء، السبت 11 سبتمبر/أيلول، احتجاجاً على مقتل الشاب ”ايمن ردمان“ نجل مدير مدرسة “عمر المختار“ سابقاً، وأحد وجهاء القبيلة ”نبيل ردمان" على يد مسلحين حوثيين وسط العاصمة.

وبحسب مصادر محلية فان المئات من أبناء قبائل أرحب توافدوا الى العاصمة صنعاء للمطالبة بتسلم قتلة ”أيمن“، وهم من مسلحي الجماعة.

ومساء الجمعة، قام مسلحون حوثيون، كانوا على متن طقم عسكري، باطلاق النار على الشاب "أيمن ردمان" الذي يدرس الهندسة المعمارية في جامعة صنعاء، عند نقطة تفتيش في شارع النصر بمنطقة سعوان، وأردوه قتيلاً على متن سيارته.

وتأتي هذه الحادثة بعد أقل من اسبوع من مقتل رجل مرور وإصابة ثلاثة آخرين طعناً ورمياً برصاص مسلح حوثي كان يقود أحد اطقم الميليشيا في شارع الستين وسط المدينة.

وجاءت الحادثة ايضا، في الوقت الذي تتعاطف قيادات بجماعة الحوثي مع مقتل شاب “يمني أمريكي” في إحدى النقاط الأمنية التابعة للمجلس الانتقالي الجنوبي في محافظة لحج جنوبي البلاد.

اكثر خبر قراءة أخبار اليمن