أمير سعودي ينفجر غاضبا: السعودية العظمى لا تقبل إملاءات من أحد ولهذا تم تأجيل زيارة ”أوستن“ للرياض

السبت 11 سبتمبر-أيلول 2021 الساعة 07 مساءً / مارب برس - وكالات
عدد القراءات 5059

صب الأمير سطام بن خالد آل سعود الزيت على نار التساؤلات والافتراءات التي أثارها إرجاء زيارة وزير الدفاع الأمريكي لويد أوستن المقررة للمملكة إلى موعد غير محدد..

وأكد الأمير سطام على حسابه في "تويتر" أمس الجمعة أن تأجيل زيارة أوستن جاء بمبادرة من السعودية، مشيرا إلى أن هذه الخطوة تأتي في الوقت نفسه الذي تستقبل فيه المملكة "رئيس الشؤون الدولية بالدوما الروسي" (ومن المرجح أن الحديث يدور عن رئيس لجنة الشؤون الدولية في الغرفة الأدنى من البرلمان الروسي ليونيد سلوتسكي).

وتابع الأمير: "السعودية العظمى لا تقبل إملاءات من أحد وتتعاون وفق المصالح المشتركة والاحترام المتبادل".

وأعلن أوستن مؤخرا للصحفيين ضمن إطار جولته الإقليمية الحالية أن زيارته إلى المملكة أرجئت ولم يتم إلغاؤها بالكامل، مفسرا ذلك بـ"بعض المشاكل المتعلقة بالجدولة" لدى الجانب السعودي.

وجاء هذا القرار على خلفية مؤشرات عن بروز توترات في العلاقات بين واشنطن والرياض، آخرها كشف وكالة "أسوشيتد برس" اليوم أن الولايات المتحدة سحبت منظومات دفاعية متطورة منها صواريخ "باتريوت" من قاعدة الأمير سلطان الجوية في السعودية، وذلك على الرغم من مواصلة جماعة الحوثيين اليمنية هجماتها على المملكة.