بيان لحزب المؤتمر بشأن تصفية مليشيا الانتقالي الشاب المغترب عبدالملك السنباني

السبت 11 سبتمبر-أيلول 2021 الساعة 03 مساءً / مأرب برس-متابعات
عدد القراءات 2238

استنكر حزب المؤتمر الشعبي العام المؤيد للشرعية، بشدة، جريمة قتل المغترب العائد من الولايات المتحدة الأمريكية عبدالملك السنباني على أيدي مليشيا مسلحة تابعة لما يسمى بـ"المجلس الانتقالي  الجنوبي المدعوم اماراتياً".

وحمّل المؤتمر في بيان له، "مليشيا الانتقالي مسؤولية هذه الجريمة، وطالب بضرورة القصاص من الجناة والقتلة الذين ارتكبوا هذه الجريمة الشنيعة".

وقال إن "ما تعرض له السنباني أثناء عودته إلى وطنه هي عدة جرائم تمثلت بالاختطاف والتعذيب والنهب والقتل وكلها جرائم وانتهاكات وحشية لا يرتكبها الا من فقدوا بشريتهم وكل معاني الرحمة والإنسانية".

ويوم الأربعاء الماضس، أوقفت نقطة تابعة لمليشيا الانتقالي في طور الباحة بلحج، الشاب عبد الملك السنباني (30 عاما)، من أبناء محافظة ذمار، يحمل الجنسية الأمريكية، وذلك أثناء عودته من أمريكا عبر مطار عدن.

 وتعرض السنباني للاحتجاز ونهب أمواله قبل تعذيبه وقتله.

وشهدت وسائل التواصل الاجتماعي غضبًا واسعًا، واستنكارًا شديدًا، لجريمة تصفية السنباني، التي ارتكبتها مليشيا الانتقالي المدعومة من الإمارات.

 
اكثر خبر قراءة أخبار اليمن