ثلاثة صحفيين يمنيين في المنفى يواجهون تهديدات بالقتل

السبت 11 سبتمبر-أيلول 2021 الساعة 10 صباحاً / مأرب برس ـ غرفة الأخبار
عدد القراءات 1317

قالت منظمة مراسلون بلاحدود، الجمعة، إن ثلاثة صحفيين يمنيين تلقوا تهديدات بالقتل من سلطات محافظة حضرموت على خلفية منشورات تندد بالفساد.
 
وقالت المنظمة في بيان لها، أن الصحفيين اليمنيين المنحدرين من محافظة حضرموت (محمد بو صالح الشرفي وصبري بن مخاشن ومحمد عبدالوهاب اليزيدي) تلقوا تهديدات بالقتل من قبل مسؤول عسكري بالمنطقة الواقعة شرقي اليمن.
 
وتابعت أن المسؤول العسكري نشر في 30 أغسطس الماضي، صور الإعلاميين الثلاثة على مجموعة في موقع فيسبوك تضم أكثر من 34 ألف عضو ومعها رسالة تدعو إلى اغتيالهم: "رصاصة واحدة تساوي أكثر من مرتزق يخون بلاده".
 
ونوهت المنظمة الدولية، إلى أن التهديدات التي تلاقها الصحفيون الثلاثاء جاء على خلفية قضايا نشر ندد خلالها الصحفيون بفساد بعض المسؤولين في المحافظة، وذلك من خلال حساباتهم على مواقع التواصل الاجتماعي.
 
ونقل البيان عن صابرين النوي، مسؤولة مكتب الشرق الأوسط في مراسلون بلا حدود، القول: "إننا ندين بشدة هذه التهديدات التي تطال صحفيين مستقلين"، داعية السلطة المحلية إلى "أن تكون قدوة في معاملتها للفاعلين الإعلاميين، وألا تساهم في تدهور بيئة عملهم بما يجعل من المستحيل عليهم العودة إلى بلادهم".
 
يُذكر أن اليمن يقبع في المرتبة 169 (من أصل 180 بلداً) على جدول التصنيف العالمي لحرية الصحافة، الذي نشرته مراسلون بلا حدود في وقت سابق هذا العام.

اكثر خبر قراءة أخبار اليمن