الحوثيون يواصلون نزيفهم البشري بأطراف مأرب ويشيعون 21 عسكرياً

الإثنين 06 سبتمبر-أيلول 2021 الساعة 09 صباحاً / مأرب برس ـ غرفة الأخبار
عدد القراءات 1696

واصلت جماعة الحوثيين الانقلابية نزيفها البشري في المعارك المحتدمة على أطراف محافظة مأرب (شرق اليمن) منذ أسبوع، بعد تشييعها، الأحد، 21 عسكرياً في صنعاء وحجة.

وذكرت وكالة "سبأ" الخاضعة للحوثيين أنه تم تشييع 21 عسكرياً في العاصمة صنعاء ومحافظة حجة، ما يرفع عدد القتلى في صفوف الجماعة خلال اليومين الماضيين إلى 54 عسكريا، غالبيتهم قيادات ميدانية رفيعة.

وأنهت الجولة الجديدة من معارك مأرب، الأحد، أسبوعها الأول، وسط تصاعد الهجمات الحوثية على مواقع القوات الحكومية من محاور مختلفة، وخصوصاً جبهتي صرواح ومدغل، في الأطراف الغربية للمدينة النفطية.

وقالت مصادر عسكرية حكومية لـ"العربي الجديد" إن قوات الجيش الوطني المسنودة برجال القبائل أحبطت سلسلة هجمات في جبهات الكسارة والمشجح في صرواح، فيما تحدثت مصادر أخرى عن أعمال انتقامية لجماعة الحوثيين في مركز مديرية رحبة، التي خسرتها القوات الحكومية اليومين الماضيين.

وساندت مقاتلات التحالف الذي تقوده السعودية القوات الحكومية، وذلك بعد استهداف تحركات لجماعة الحوثيين في مديريات صرواح ومدغل والعبدية، مسرح العمليات الرئيسية يـ 18 غارة جوية.

اكثر خبر قراءة أخبار اليمن