معركة «مأرب»..صحفي يمني يلجم مطابخ الإفك الحوثية ويرد ساخراً:«على أطراف مأرب يتم تربية قطيع الهالكين وقريبا تسمعون نصراً عظيماً»

الأحد 05 سبتمبر-أيلول 2021 الساعة 11 مساءً / مأرب برس - خاص
عدد القراءات 3465
 

سخر صحفي يمني بارز اليوم الأحد من الانتصارات الوهمية التي تروجها وسائل الاعلام التابعة لمليشيات الحوثي الإرهابية والتي تحدثت عن تحقيق عناصرها تقدمات ميدانية في جبهات أطراف محافظة مأرب. 

 

وقال رئيس تحرير موقع «مأرب برس»الصحفي ”أحمد عايض“في منشور مقتضب له على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي -فيسبوك- رصدة محرر «مأرب برس» بأن مأرب عنوان النصر وملحمة الشموخ .

 

وتابع ساخراً :لا تقلقوا عليها ولا تصدقوا خزعبلات خصومها، فعلى أطراف مأرب يتم تربية قطيع الهالكين وتلقينهم معنى الاعتداء على رحابها الطاهرة فهي لا تقبل عبيد الإمامة ولا ترحب بإماء السيد وقريبا تسمعون نصرا عظيما مؤزرا“

 

وتخوض قوات الجيش الوطني مسنودة بالمقاومة الشعبية وطيران تحالف دعم الشرعية معارك مستمرة ، في مختلف جبهات القتال على أطراف محافظة مأرب، وسط هزائم وخسائر بشرية ومادية كبيرة في صفوف ميليشيا الحوثي التي لم تتمكن منذ بدء تصعيدها في تلك الجبهات من تحقيق اي تقدم ميداني.

وكان قائد المنطقة العسكرية الثالثة،(مقرها مأرب) اللواء الركن منصور ثوابه قد اعلن خلال اليومين الماضيين، بأن مليشيا الحوثي الانقلابية قد تكبدت أكثر من عشرة آلاف قتيل، منذ يناير الفائت، موضحا أن العام 2021م، مثّل محرقة للمليشيات في مختلف الجبهات.

 

وأوضح اللواء ثوابه في حوار مع صحيفة “26 سبتمبر”نشرته الصحيفة الخميس الماضي، أن قوات الجيش والمقاومة الشعبية تمكنت من كسر أكثر من ثلاثمائة هجوم للمليشيات الحوثية، على جبهات الكسارة والمشجح وجبل مراد وصرواح بمحافظة مأرب، منذ مطلع العام الجاري.

 
اكثر خبر قراءة أخبار اليمن