نزوح عدد من الاسر بمديرية ”رحبة“ بسبب القصف الحوثي

الخميس 02 سبتمبر-أيلول 2021 الساعة 08 صباحاً / مأرب برس ـ غرفة الأخبار
عدد القراءات 1620

تسبب القصف العشوائي الذي تشنه مليشيا الحوثي الانقلابية، في نزوح، عدد من الأسر في مديرية رَحبَة، جنوب مدينة مأرب، شمال شرقي البلاد.

وحسب الوحدة التنفيذية لإدارة مخيمات النازحين، بمحافظة مأرب، فقد أدى القصف العشوائي المكثق لمليشيا الحوثي على عدد من القرى في مديرية رَحبَة إلى نزوح جماعي لعدد من الأسر في المديرية.

وكانت رئيسة مؤسسة فتيات مأرب ياسمين علي القاضي، قد أكدت في تغريدات لها على "تويتر"، أن مليشيا الحوثي "تمعن الحوثي في عداءها لليمنيين، وتأبى أن لا يكون هناك خط رجعة". 

وأشارت القاضي إلى "استهانتها بحياة الناس، واستباحتها المتكررة لأرضهم وعرضهم لن تجعلهم يخنعوا، على العكس ستغذي الرغبة في الانتقام من هذا الظلم". مشيرة إلى أن مليشيا الحوثي "تحاول مرة أخرى التقدم في رحبة، وتهجير السكان، ومزيدًا من الأسر، تضطر إلى النزوح". 

وقالت رئيسة مؤسسات فتيات مأرب ياسمين القاضي، إن مليشيا الحوثي تتعامل "مع البشر وكأنهم قطع شطرنج، من هم تحت سيطرتها عليهم أن يذهبوا للموت من أجل السيد، ومن هم في المناطق الأخرى عليهم أن ينزحوا من منطقة إلى منطقة". 

وكانت قوات الجيش الوطني والمقاومة الشعبية قد تمكنوا مطلع الشهر الماضي من تحرير مديرية رحبة جنوبي مأرب، من مليشيا الحوثي، ووجهت السلطة المحلية بإعادة تطبيع الأوضاع فيها بعد تحريرها.

جدير بالذكر أن محافظة مأرب تحتضن نحو 4 مليون يمني، من اليمنيين الذي فروا من بطش المليشيا في كافة المناطق التي سيطرت عليها.

اكثر خبر قراءة أخبار اليمن