إعلان على مواقع التواصل يحول حياة أسرة خليجية إلى كارثة

السبت 28 أغسطس-آب 2021 الساعة 08 مساءً / مأرب برس - وكالات
عدد القراءات 2351

 

تسبب إعلان على مواقع التواصل الاجتماعي لكارثة لأسرة خليجية في دولة الإمارات العربية المتحدة.

وفي التفاصيل ذكرت صحيفة "البيان" الإماراتية أن زوج يدعى محمد قرر التوجه إلى أحد مكاتب الخدمة في أبو ظبي واستقدام عاملة للعناية بمولده الأول حيث كان وزوجته يعملان لوقت متأخر من النهار.

إلا أن الزوج أيقن أنه ليس لديه القدرة المالية لجلب عاملة من المكاتب بعد عملية بحث مكثفة ليعود إلى منزلة ويشرع في البحث عبر وسائل التواصل الاجتماعي فوجد إحدى المنشورات، التي تفيد بوجود عاملات يعملن بنظام الساعات وبسعر مُغرٍ.

وأخبر محمد زوجته أن هذا أفضل خيار فهما يريدان الخادمة لرعاية طفلنا خلال فترة وجودهم في العمل فقط، وبالتالي سيوفر عليهما الكثير من الأموال.

وعلى الفور قام الزوج بالتواصل مع الرقم الموجود على الإعلان، واتفق مع الشخص المعلن على أن يقوم الأخير على مدى 5 أيام متتالية، بإحضار خادمة لرعاية مولودهم أثناء وجوده هو وزوجته بالعمل، على أن تغادر الخادمة المنزل بعد عودتهما من العمل.

وبالفعل حضرت العاملة أول يوم إلى منزل محمد وزوجته، وشاهدها الزوجان واطمأنّا لها وسلماها الطفل وذهبا للعمل، وعند عودتهما من العمل وجدا العاملة قد اعتنت بالطفل بشكل ممتاز، حينها أعطاها محمد أجرة اليوم الأول، مع مكافأة صغيرة على مجهودها المتميز.

وفي اليوم الثاني تفاجأ محمد بعدم حضور العاملة، فقام بالاتصال على الرقم الذي سبق أن أخذه من الإعلان المنشور على موقع التواصل الاجتماعي، فتبين له أن الأرقام خارج نطاق الخدمة.

وأثناء ذلك توجهت الزوجة إلى خزانة ملابسها لتكتشف اختفاء مجوهراتها والأموال المُخبّأ بداخلها فقامت بالاتصال بزوجها، الذي حضر من مقر عمله، ويتوجهان سوياً إلى مركز الشرطة، للإبلاغ عن الواقعة.

وتبين من خلال إجراءات البحث والتحقيق أن الحساب الذي أخذ منه الزوج العاملة غير مرخص، وهو حساب لأشخاص يستخدمون أرقاماً مسجلة بأسماء غادرت الدولة، ليكتشف محمد أنه وقع ضحية عملية نصب واحتيال.