الاعلان عن تحقيقات دولية في تقويض وإعاقة العملية السياسية باليمن

الجمعة 27 أغسطس-آب 2021 الساعة 07 مساءً / مأرب برس ـ غرفة الأخبار
عدد القراءات 1018

جددت لجنة العقوبات التابعة لمجلس الأمن الدولي تأكيدها على مواصلة التحقيق في القضايا المتصلة بتقويض العملية السياسية، بما في ذلك إعاقة السلام في اليمن الذي شهد حرب منذ سبع سنوات.

وقالت منسقة فريق خبراء لجنة العقوبات داكشيني روانتيكا جوناراتني، لدى لقائها محافظ الحديدة الحسن طاهر الخميس، إن فريق العقوبات سيواصل التحقيق في عدد من القضايا المتصلة بتقويض العملية السياسية وإعاقة السلام في اليمن، حيث تتطلب التعاون من جميع الأطراف في اليمن والمنطقة والعالم.

وبدوره، شدد" طاهر" على أهمية تدقيق الفريق لما يرده من معلومات ووثائق، مؤكدا على حرص السلطة المحلية في تقديم كافة التسهيلات اللازمة لاستكمال التحقيقات في كل ما يهدد السلام والامن والاستقرار بالمحافظة الساحلية على البحر الأحمر.

كما أطلع المحافظ فريق للجنة العقوبات على جرائم التي ارتكبتها جماعة الحوثيين بحق المدنيين والألغام التي زرعتها في الأراضي الذي واقعة تحت سلطة الحكومة المعترف بها.

كما زار الفريق المدنيين المتضررين من المقذوفات العشوائية وضحايا الألغام التي زرعناها الجماعة المتحالفين مع إيران.

اكثر خبر قراءة أخبار اليمن