شركة النفط في عدن توضح حقيقة بيعها بنزين مغشوش وترد على شكاوي وصفتها بالكيدية (بيان)

الجمعة 27 أغسطس-آب 2021 الساعة 05 مساءً / مأرب برس-خاص
عدد القراءات 1738

نفت شركة النفط اليمنية في العاصمة المؤقتة عدن، ما تم تداوله حول بيعها بنزين مغشوش.

وقالت الشركة في بيان توضيحي وصل (مأرب برس) امس، انها تابعت خلال اليومين الماضية ماوصفتها بالشكوى الكيدية التي تتهم الشركة ببيع وتزويد محطات بيع الوقود ببنزين مغشوش ، مشيرة الى أن هناك شركة محايدة بين المصفاة وملاك الشحنات وتدعى ( شركة سيبولت ) هي المسؤولة عن إجراء الفحوصات ومعايرة الكميات واصدار ماتلزم من تقارير حول مدى صلاحية ومطابقة المادة النفطية المستلمة مع المواصفات المطلوبة من عدمه ، وقبل حتى ضخ الكميات من الباخرة الى خزانات شركة مصافي عدن .

وقال فرع شركة النفط اليمنية بالعاصمة عدن ، ان الشركة مهمتها تتمثل في شراء واستلام المشتقات النفطية وضخ الكميات المطلوبة من خزانات شركة مصافي عدن الى خزانات منشأة البريقة التابعة للشركة والتي تقوم وبدورها بالتسويق الداخلي وتزويد السوق المحلية بالمشتقات النفطية بما فيها مادتي البنزين والديزل.

ونفى البيان ان يكون من ضمن مهام واختصاصات الشركة فحص عينات الوقود الواردة الى ميناء مرسى الزيت عبر البواخر المخصصة او حتى الكميات المستلمة عبر شركة مصافي عدن .

ودعت الشركة في ختام بيانها التوضيحي، كافة المواطنين والمواقع الالكترونية ومختلف مواقع التواصل الاجتماعية لتحري الدقة والموضوعية في الاخبار التي تتداولها وعدم تصديق الشائعات المغرضة التي تحاول بعض الجهات المتنفذة بثها والترويج لها بهدف النيل من سمعه الشركة الوطنية العريقة، وفق البيان.

واضاف البيان: وفي محاولة ايضاً من تلك الجهات المتنفذة للتقليل من شأن كافة الجهود التي تبذلها قيادة الشركة ممثلة بالدكتور صالح الجريري مدير عام فرع الشركة بعدن منذ تسلمه مهام قيادة الشركة ، مؤكدة في ذات الوقت بان الدكتور الجريري قد بذل ومايزال يبذل جهوداً طيبة في سبيل استعادة الشركة لانشطة تجارية سابقة فقدتها واصول وممتلكات تم نهبها من قبل الغير خلال فترات سابقة ومتعاقبة.

اكثر خبر قراءة أخبار اليمن