أكبر توزيع عام في تاريخ الصندوق.. صندوق النقد الدولي يوزع اليوم 650 مليار دولار لعدد من الدول.. فعلى كم ستحصل اليمن؟

الإثنين 23 أغسطس-آب 2021 الساعة 06 مساءً / مأرب برس ـ غرفة الأخبار
عدد القراءات 2304

يشهد، اليوم الاثنين 23 أغسطس/آب، أكبر توزيع عام في تاريخ صندوق النقد الدولي والبالغ قيمته 650 مليار دولار، والذي تمت الموافقة عليه في وقت سابق من الشهر الجاري.

ووافق مجلس محافظي صندوق النقد الدولي في 2 أغسطس الجاري على توزيع عام لما يعادل 650 مليار دولار من وحدات حقوق السحب الخاصة (456 مليار وحدة) على أعضائه، لدعم السيولة العالمية.

ومن بين الأموال المخصصة، ذهب 275 مليار دولار إلى البلدان النامية، منها 25 مليار دولار لأعضاء رابطة الدول المستقلة (دول أعضاء في الاتحاد السوفيتي السابق) وجورجيا، حصلت روسيا من هذه الأموال على 17.5 مليار دولار.

وقال الصندوق في تغريدة أمس عشية التوزيع: "غدا تحصل كل البلدان الأعضاء في الصندوق على مخصصاتها الجديدة من حقوق السحب الخاصة (SDRs). ويجب أن تستخدم البلدان هذه المخصصات على نحو مسؤول وحكيم بما يحقق صالح كل المواطنين".

ويستهدف التوزيع معالجة حاجة العالم للاحتياطيات على المدى الطويل، ومساعدة البلدان على تجاوز تأثير جائحة كوفيد-19.

وعن مزايا التوزيع أوضح الصندوق في مجموعة تغريدات، إن التوزيع يفسح المجال لتمويل نفقات تساعد الناس على تجاوز الأزمة، كما أنه يعزز احتياطيات البلدان الأعضاء في الصندوق، كذلك يدعم إصلاحات البلدان الأعضاء.

وحقوق السحب الخاصة (SDR)، هي أصل احتياطي دولي مدر للفائدة أنشأه الصندوق عام 1969، كعنصر مكمل للأصول الاحتياطية الأخرى للبلدان الأعضاء.

وتحدد قيمة حق السحب الخاص (SDR) وفقا لسلة من خمس عملات (الدولار الأمريكي واليورو واليوان الصيني والين الياباني والجنيه الإسترليني).

مسؤول أممي قال، إن اليمن ستحصل على مبلغ 665 مليون دولار من احتياطيات صندوق النقد الدولي، مما قد يساعد في تخفيف الأزمة الإنسانية والاقتصادية الحادة التي تشهدها البلاد جراء الصراع المستمر منذ سنوات.

جاء ذلك في بيان للممثل الإقليمي لصندوق النقد الدولي لدى اليمن "غازي الشبيكات"، وفقا لوكالة رويترز للأنباء.

وأضاف "أن تخصيص حقوق السحب الخاصة سيعزز احتياطيات اليمن من النقد الأجنبي بأكثر من 70٪، وسيوفر الدعم الذي تشتد الحاجة إليه للمساعدة في معالجة الأزمة ، بما في ذلك الاحتياجات الغذائية والطبية العاجلة العديدة للسكان".

ويمثل هذا المبلغ، حصة اليمن من سيولة سيضخها "النقد الدولي" للأسواق العالمية، عبر زيادة احتياطاته من حقوق السحب الخاصة، بقيمة إجمالية 650 مليار دولار، توزع بناء على حصص الدول الأعضاء في احتياطات الصندوق.

اكثر خبر قراءة أخبار اليمن