تقرير أمريكي يكشف حقيقة تفوق الاقتصاد الأمريكي على نظيره الصيني

الثلاثاء 17 أغسطس-آب 2021 الساعة 12 صباحاً / مأرب برس - وكالات
عدد القراءات 3602
 

قالت صحيفة "وول ستريت جورنال" إن التباين في الاستجابة لوباء كورونا بين الولايات المتحدة والصين يعطي الاقتصاد الأمريكي التفوق في النمو على حساب نظيره الصيني.

 

وبينت الصحيفة الأمريكية أن الناتج المحلي الإجمالي للولايات المتحدة ارتفع بنسبة 12.2 بالمئة في الربع الثاني من هذا العام مقارنة بالعام السابق، متجاوزا مكاسب الصين البالغة 7.9 بالمئة، موضحة أنه في بادئ الأمر، أعادت استجابة الصين الصارمة نمو البلاد إلى وتيرة أسرع من نظيرتها في الولايات المتحدة التي واجهت العبء الاقتصادي للوباء في وقت لاحق وتجنبت إلى حد كبير الحجر الصحي الإلزامي.

 

وعلى الرغم من أن الاقتصاد الأمريكي استغرق وقتا أطول لإصلاح نفسه من الاقتصاد الصيني جراء جائحة كورونا، إلا أن الولايات المتحدة ضخت موارد أكثر ساهمت في التعافي. 

 

ودفعت حملة التطعيم الواسعة والتحفيز المالي الهائل وأسعار الفائدة القريبة من الصفر الولايات المتحدة إلى التقدم في نمو الناتج المحلي الإجمالي مقارنة بالصين. 

 

ورأت الصحيفة أن استجابة الصين الصارمة لتفشي متغير "دلتا" من فيروس كورونا مرة أخرى قد يشكل على آفاق اقتصاد الدولتين في النمو.

 

وبحسب عدد من الاقتصاديين فإن التفوق الأمريكي يجب أن يستمر للأرباع القليلة المقبلة على الأقل، إذ ستكون هذه أول فترة مستدامة منذ عام 1990 على الأقل نما فيها الاقتصاد الأمريكي بشكل أسرع من الصين.