قد أعذر من أنذر.. قبيلة الدماشقة تصدر بيانا ناريا تعليقا على الإشتباكات الأخيرة مع عناصر تخريبية شمالي مأرب

الثلاثاء 03 أغسطس-آب 2021 الساعة 02 مساءً / مأرب برس-خاص
عدد القراءات 4245

أعلنت قبيلة الدماشقة، في محافظة مأرب (شرقي اليمن) مساندتها لفرض الأمن في كافة المناطق والمصالح العامة، ورفضها زعزعة الاستقرار.

جاء ذلك في بيان أصدره الشيخ ناصر بن علي بن عوشان شيخ قبيلة "الدماشقة - عبيدة"، عنه وعن قبيلته، تعليقا على الأحداث الأخيرة والمواجهات بين القوات الحكومية والعناصر التخريبية في منطقة "العرقين" شمالي مأرب.

"بن عوشان" وقبيلة الدماشقة أعلنوا في البيان (وصل مأرب برس) "مساندتهم لفرض الأمن في المصالح العامة والطرق المسبلة، ورفض زعزعة الأمن".

البيان قال "إن قبيلة الدماشقة قدمت عشرات الشهداء في جبهات القتال وفي محاربة الخلايا المتواجدة في الداخل، رغم أن هناك قصور من الدولة في مساندة الدماشقة في ذلك الأمر".

كما أدان البيان تواجد أي جماعة مسلحة أو خلايا تنظيمية في منطقة الدماشقة، وحذر كل القبائل الذين يساندون الجماعات الخارجة عن القانون.

قبيلة الدماشقة حذرت ايضا من "دخول العناصر التخريبية منطقة الدماشقة مرة أخرى" ، وختم البيان بالقول أنه "قد أعذر من أنذر".

وليل الأحد- الاثنين، اندلعت اشتباكات بين القوات الحكومية وعناصر تخريبية في منطقة العرقين بعد محاولة الأخيرة، استحداث مواقع في المنطقة بالقرب من الخط الدولي بمدينة مأرب.

واستشهد في الاشتباكات العميد "عبدالواحد دوكر الحداد" قائد اللواء الثاني حماية طرق، فيما قتل واصيب عدد من العناصر التخريبية.