احتدام «معركة قواعد الاشتباك» بين إيران وإسرائيل

الأحد 01 أغسطس-آب 2021 الساعة 10 مساءً / مأرب برس - الشرق الأوسط
عدد القراءات 4354

 دعت إسرائيل إلى «تحرك دولي» ضد إيران بعد هجوم أسفر عن قتيلين في بحر العرب قبالة سلطنة عمان واستهدف ناقلة نفط يشغلها ملياردير إسرائيلي، وسط أنباء عن احتدام معركة بين تل أبيب وطهران حول «قواعد الاشتباك الجديدة» مع قرب تسلم إبراهيم رئيسي الرئاسة في إيران وعهد رئيس الوزراء الإسرائيلي الجديد نفتالي بنيت.

  

وقال دبلوماسيون غربيون لصحيفة«الشرق الأوسط»، إن الهجوم الإيراني الأخير «تضمن عناصر جديدة وسط تسريبات إيرانية عن هجوم بطائرة مسيّرة وسقوط قتيلين، ردا على غارات إسرائيلية ضد ميليشيات إيران في سوريا».

 

 وأوضح أحدهم: «يبدو أن طهران تحاول مع بدء ولاية رئيسي فرض قواعد جديدة، بالرد في البحر على ضرب إيران براً في سوريا». ولفت إلى أن روسيا «لأول مرة باتت تعلن تفاصيل استهدافات إسرائيل لمواقع إيران في سوريا».

  

وكان وزير الخارجية الإسرائيلي يائير لبيد كتب في تغريدة على «تويتر» أنه أعطى «تعليمات للبعثات الدبلوماسية في واشنطن ولندن والأمم المتحدة لتعمل مع محاوريها الحكوميين والوفود ذات الصلة في مقر الأمم المتحدة في نيويورك. يجب ألا نظل صامتين أبدا في مواجهة الإرهاب الإيراني الذي يقوض أيضا حرية الملاحة».

 

إلى ذلك، تبدأ محكمة سويدية في العاشر من الشهر الحالي محاكمة مسؤول قضائي إيراني سابق بتهمة إعدام آلاف الإيرانيين في عام 1988. وقالت صحيفة «نيويورك تايمز» إن القضية تنذر بكشف «تاريخ دموي» للرئيس الإيراني المنتخب إبراهيم رئيسي، عضو ما كان يعرف حينها بـ«لجان الموت» التي أجرت محاكمات صورية.