الرئاسة التركية توجه تحذيرا ساخنا لفرنسا هو الاول من نوعه

السبت 24 يوليو-تموز 2021 الساعة 07 مساءً / مأرب برس - الأناضول
عدد القراءات 3043

حذر رئيس دائرة الاتصال بالرئاسة التركية، فخر الدين ألطون، السبت، من زيادة تهميش المسلمين في فرنسا، بعد إقرار قانون "مبادئ تعزيز احترام قيم الجمهورية".

وقال ألطون في تغريدة على تويتر إن "فرنسا تدعي أنها تقوم على مبادئ الحرية والمساواة والأخوة، لكنها تزيد من تدخلها في أسلوب حياة المجتمعات الدينية لديها عبر اعتماد برلمانها لقانون مبادئ تعزيز احترام قيم الجمهورية".

وأشار إلى أن "هذه الخطوة التي تهدف للسيطرة على المجتمعات الدينية، ستزيد من تهميش المسلمين".

ولفت ألطون إلى أن القانون "يتعارض تماما مع ما يسمى بمبادئ فرنسا، ويشرعن معاداة الإسلام، ويفرض قيودا على المجتمعات الدينية".

والجمعة، تبنت الجمعية الوطنية في فرنسا (البرلمان) بشكل نهائي مشروع قانون "مبادئ تعزيز احترام قيم الجمهورية" المثير للجدل، والذي جرى التعريف به أول مرة باسم "مكافحة الإسلام الانفصالي".

ويواجه القانون الذي أعدته حكومة الرئيس إيمانويل ماكرون، انتقادات من قبيل أنه يستهدف المسلمين في البلاد، ويكاد يفرض قيودا على كافة مناحي حياتهم، ويسعى لإظهار بعض الأمور التي تقع بشكل نادر وكأنها مشكلة مزمنة.

كما ينص على فرض رقابة على المساجد والجمعيات المسؤولة عن إدارتها، ومراقبة تمويل المنظمات المدنية التابعة للمسلمين، ويفرض قيودا على حرية تعليم الأسر أطفالها في المنازل، فضلا عن حظر ارتداء الحجاب في مؤسسات التعليم قبل الجامعي.