الإمارات تكشف حقيقة التوصل لحل وسط لخلافها مع السعودية في أوبك

الخميس 15 يوليو-تموز 2021 الساعة 03 مساءً / مأرب برس-وكالات
عدد القراءات 4113

نفت وزارة الطاقة والبنية التحتية في الإمارات، الأربعاء، صحة ما نشرته وسائل إعلام عن التوصل إلى توافق بين الإمارات وتحالف منظمة أوبك+، على تعديل سقفها الخاص بإنتاج النفط،والتوصل لحل وسط مع السعودية حول انتاج النفط.

ونقلت وكالة الأنباء الإماراتية عن بيان للوزارة، أنها "تتابع ما تم تداوله في وسائل الإعلام بشأن التوصل إلى توافق بين دولة الإمارات و تحالف منظمة أوبك+ على تعديل سقف الإنتاج المرجعي للدولة".

وأكدت وزارة الطاقة الإماراتية أن "المفاوضات البناءة لاتزال مستمرة بين الأطراف المسؤولة وأن الاتفاق مع المنظمة لم يتم حتى الآن".

وامس قال مصدر في أوبك بلس إن السعودية والإمارات توصلتا إلى حل وسط بشأن اتفاق إنتاج النفط، بتحديد مستوى إنتاج مرجعي أعلى للإمارات، وذلك وفقا لما نقلت رويترز.

وذكر المصدر أن مستوى الإنتاج المرجعي للإمارات سيكون 3.65 مليون برميل يوميا بعد انتهاء الاتفاق الحالي في أبريل/ نيسان 2022.

وكانت وزارة الطاقة الإماراتية وصفت اتفاقية "أوبك بلس" بأنها "غير عادلة" من ناحية نقطة الأساس المرجعية لحجم إنتاج النفط، مؤكدة أنها تؤيد "أي زيادة غير مشروطة" في إنتاج أغسطس/ آب، في ظل حاجة السوق العالمية لزيادة الإنتاج.

حينها، دعا وزير الطاقة السعودي الأمير عبدالعزيز بن سلمان آل سعود، إلى تقديم القليل من "العقلانية والتنازلات" من أجل التوصل لاتفاق، بعد اعتراض الإمارات على ربط زيادة الإنتاج بتمديد اتفاق "أوبك بلس".

وتجرى المفاوضات الماراثونية منذ مطلع الشهر الجاري دون نجاح دول "أوبك بلس" في التوصل إلى اتفاق.

وقال وزير الطاقة السعودي في حوار مع قناة "العربية" السعودية، إن جميع أعضاء التحالف قبلوا المبادرة السعودية-الروسية باستثناء "دولة واحدة"، في إشارة إلى رفض الإمارات.

وأكد وزير الطاقة السعودي أن زيادة الإنتاج بمقدار 400 ألف شهريًا لن لتكون كافية لإنهاء التخفيضات في إبريل/نيسان 2022 (موعد انتهاء الاتفاق).

وتابع: "نحن وروسيا شريكان في اقتراح تمديد اتفاق أوبك+ وزيادة الإنتاج، هناك آلية متبعة للتظلمات في أوبك+ أما الانتقائية فصعبة، ولا أعرف أن أي دولة اعترضت على حصتها في اجتماع مارس 2020"، وفقا للعربية.