قمة سعودية عمانية تاريخية ويشهدان توقيع تأسيس مجلس تنسيقي للبلدين

الإثنين 12 يوليو-تموز 2021 الساعة 09 صباحاً / مأرب برس_ وكالات
عدد القراءات 3920

 

شهد العاهل السعودي، الملك سلمان بن عبد العزيز، والسلطان العماني هيثم بن طارق، الأحد، مراسم التوقيع على مذكرة تأسيس مجلس تنسيقي بين البلدين.

تأتي تلك الخطوة على هامش زيارة بدأها السلطان هيثم إلى المملكة، اليوم، وهي الزيارة الخارجية الأولى له منذ تقلده منصبه في 11 يناير/كانون الثاني 2020 خلفا للسلطان الراحل قابوس بن سعيد.

وقالت وكالة الأنباء السعودية الرسمية (واس)، إن وزيرا خارجية المملكة فيصل بن فرحان وسلطنة عمان بدر البوسعيدي وقعا مذكرة تأسيس مجلس تنسيقي بين البلدين، بحضور الملك سلمان والسلطان هيثم.

وأفادت وكالة الأنباء العمانية الرسمية (عمانية) أن "التوقيع على مذكرة تأسيس المجلس تأتي استنادا إلى توجيهات عاهلي البلدين بهدف التشاور والتنسيق المستمر في الأمور والموضوعات ذات الاهتمام المشترك في جميع المجالات".

وأوضحت أن المجلس يهدف إلى "تعزيز واستدامة وتوسيع آفاق التعاون بين البلدين والتوقيع على العديد من الاتفاقيات ومذكرات التفاهم بما يحقق المصالح المشتركة".

وقبل التوقيع على مذكرة تأسيس المجلس، تبادل العاهل السعودي وسلطان عمان، أرفع الأوسمة بالبلدين؛ حيث نال الملك سلمان "وسام آل سعيد"، فيما تقلد السلطان هيثم "قلادة الملك عبد العزيز"، بحسب "واس" و"عمانية".

كما عقد العاهل السعودي والسلطان العماني جلسة مباحثات "استعرضت العلاقات التاريخية، وسبل تعزيزها وتطويرها في شتى المجالات"، وفق نفس المصدرين. وتتواصل زيارة السلطان هيثم إلى السعودية ليومين، وتعد الأولى التي يجريها زعيم عُماني إلى المملكة منذ 11 عاما، بعد الزيارة التي أجراها إلى الرياض السلطان الراحل قابوس بن سعيد في 29 مايو/أيار 2010.

ويعد اللقاء بين السلطان هيثم والملك سلمان، الذي جرى اليوم، الثاني بينهما بعد زيارة أجراها الأخير إلى مسقط مطلع العام الماضي، لتقديم واجب العزاء في السلطان قابوس.

وكما هو الحال في زيارة السلطان هيثم الحالي، كانت السعودية الوجهة الخارجية الأولى للسلطان قابوس بعد توليه الحكم؛ حيث زارها في 11 ديسمبر/كانون الأول 1971.

يذكر أن إجمالي حجم التبادل التجاري بين المملكة وعُمان عام 2020، بلغ 3.36 مليارات دولار، فيما بلغت قيمة الصادرات السعودية غير النفطية إلى سلطنة عُمان 1.16 مليار دولار، بحسب "واس