ميسي يحقق ما عجز عنه بيليه ومارادونا

الأحد 11 يوليو-تموز 2021 الساعة 07 مساءً / مأرب برس - وكالات
عدد القراءات 4690

 

فك ليونيل ميسي نحسه مع منتخب الأرجنتين وقاده إلى لقب بطولة كوبا أمريكا على حساب البرازيل ( 1-0 ) ، اليوم الأحد، ليحصد أفضل لاعب في العالم ست مرات أول ألقابه الكبرى مع بلاده.

وتناقل رواد مواقع التواصل الاجتماعي، صورا وفيديوهات للحظة صعود ميسي إلى منصة التتويج، ورفعه كأس كوبا أمريكا، في حدث وصف بالتاريخي، لأن هذا اللقب الكبير الأول الذي يتوج به "البرغوث" مع منتخب بلاده على مدار 16 عاما تقريبا، كما أن هذه الكأس هي الأولى للأرجنتين في 28 عاما.

وحقق ميسي ما عجز عنه الأسطورتان، الملك البرازيلي بيليه، والأرجنتيني الراحل دييغو أرماندو مارادونا في البطولة القارية (لم يتوجا بلقبها)، علما بأن بيليه ومارادونا سبق لهما معانقة كأس العالم، وهي البطولة التي استعصت على ميسي حتى الآن.

وكان ميسي، يخوض النهائي الرابع في كوبا أمريكا، بعد أن خسر في أعوام 2007 أمام البرازيل بثلاثية، و2015 و2016 ضد تشيلي مرتين بركلات الترجيح.

كما خسر ميسي نهائي مونديال 2014 في البرازيل أمام ألمانيا 0-1 بعد التمديد.

يذكر أن "البرغوث، توج في مسيرته الطويلة مع "ألبي سيليستي"، بلقبين غير كبيرين، في بطولة كأس العالم تحت 20 سنة عام 2005، وذهبية أولمبياد بكين 2008.