طالبان على أبواب كابل وأفغانستان تطلب التدخل والعون العسكر من روسيا والصين والهند

السبت 10 يوليو-تموز 2021 الساعة 08 صباحاً / مأرب برس_ وكالات
عدد القراءات 3554
 

  

دعا مستشار الرئيس الأفغاني لشؤون الأمن القومي، حمدالله مهيب، اليوم الجمعة، الصين والهند وروسيا إلى تقديم المساعدة الفنية لقوات الدفاع والأمن في بلاده من أجل مكافحة الإرهاب. موسكو- سبوتنيك.

وقال محب عبر قناة "روسيا 24": "ندعو الشركاء الخارجيين لمساعدة قوات الدفاع والأمن في محاربة الإرهاب، نرحب بالدعم الفني من جميع الشركاء الخارجيين، بطبيعة الحال من الصين والهند وروسيا".

 وأشار مهيب إلى أن أي مساعدة خارجية لا يجب أن تؤدي إلى التدخل في شؤون البلاد، مضيفا: "نحن لا نحتاج إلى استبدال قوة عظمى بأخرى، ولا يمكن تحقيق الاستقرار إلا إذا تعاونا مع الجميع في المنطقة وخارجها".

تشهد أفغانستان، مواجهات ضارية، بين القوات الحكومية ومسلحي حركة طالبان (المحظورة في روسيا)، والذين استولوا على مناطق كبيرة في المناطق الريفية وشنوا هجوما على المدن الكبيرة.

يأتي التصعيد وسط انسحاب القوات الأمريكية، الذي وعدت واشنطن بإكماله بحلول 11 أيلول/سبتمبر القادم، إلى جانب انسحاب باقي قوات حلف "الناتو". ونقلت وكالة "باجفاك" الأفغانية عن مصدر، قوله إن حركة طالبان أحكمت سيطرتها على نقطة تفتيش حدودية أخرى على الحدود مع إيران.

وذكر مصدر لوكالة "سبوتنيك"، اليوم الجمعة، أن مسلحي حركة طالبان، دخلوا مدينة قندهار في جنوب أفغانستان (ثاني أكبر مدن البلاد) ويخوضون قتالاً ضد القوات الحكومية، وهناك إصابات بين المدنيين.

فيما أعلن المتحدث باسم المكتب السياسي لـ"طالبان" في الدوحة، عبد الله منصور، في وقت سابق من اليوم، أن معظم أراضي أفغانستان، باستثناء العاصمة كابول وجزء من المناطق المحيطة بها، أصبحت تحت سيطرة الحركة