إطلاق نار على مروحية تقل الرئيس وإصابتها بثقب في جسم الطائرة

الأحد 27 يونيو-حزيران 2021 الساعة 08 صباحاً / مأرب برس_ وكالات
عدد القراءات 4574

 

  

تعرضت مروحية تقل الرئيس لإطلاق نار أمس (الجمعة). وقال دوكي عقب هبوط الطائرة في مدينة كوكوتا، بشمال شرقي البلاد، إن «المروحية التي كنا نستقلها كانت هدفا لهجوم»، وفقاً لوكالة الأنباء الألمانية.

ووفقا لدوكي، كانت هناك ثقوب جراء طلقات الرصاص على جسم المروحية.

وتابع: «الحكومة لن تضيع دقيقة في القتال ضد تجارة المخدرات والإرهاب والجريمة المنظمة».

وكان دوكي برفقة وزير الدفاع دييغو مولانو ووزير الداخلية دانيل بالاسيوس في الرحلة من سارديناتا في إقليم نورتي دي سانتاندير إلى كوكوتا، على الحدود مع فنزويلا، عندما أصيبت المروحية بعيار ناري. ولم يصب أي من ركاب المروحية بأذى، وفقا لتقارير أولية.

وبثت شبكة «آر سي إن» مقطع فيديو يظهر ستة ثقوب لرصاصات في جسم المروحية.

وأوضح الفيديو أن المروحية من طراز «بلاك هوك» أصيبت في الهيكل والمروحية والذيل. وكتب مولانو على موقع «تويتر»: «يجب أن يخاف الجبناء الذي هاجموا الرئيس والفريق الحكومي».

وتابع: «سنتعقب بتصميم من يحاولون زعزعة استقرار البلاد. مؤسساتنا أكبر من أي تهديد».

ولم يتضح على الفور من هو المسؤول عن الهجوم. وقال دوكي: «لقد وجهت قوات الأمن بملاحقة أولئك الذين أطلقوا النار على الطائرة وعرضوا حياة آخرين للخطر». وأضاف أن «الرسالة هي أن كولومبيا تظل قوية في القتال ضد الجريمة».

وفي الأسبوع الماضي، استهدف انفجار موقعا عسكريا في كوكوتا، ما أسفر عن إصابة أكثر من 30 شخصا.

واتهمت الحكومة منظمة جيش التحرير الوطني في كولومبيا بالوقوف وراء الهجوم، إلا أن المتمردين رفضوا هذه الاتهامات