السعودية تبدأ اليوم فرز التصريحات لموسم الحج عبر المسار الإلكتروني

السبت 26 يونيو-حزيران 2021 الساعة 08 صباحاً / مأرب برس_ وكالات
عدد القراءات 3857
 

 

تبدأ وزارة الحج والعمرة في السعودية، اليوم ، عمليات الفرز للمسجلين عبر المسار إللحصول على تصريح حج، والتي تدخل ضمن المرحلة الثانية التي أعلنت عنها الوزارة للأعداد المطلوبة والتي تقدر بنحو 60 ألف حاج.

وسيكون هناك موعد محدد للمقبولين الذين ستصل إليهم رسائل نصية بقبول طلباتهم تمهيداً لإصدار التصريح بسرعة تنفيذ الاجراءات المتبقية والتي تشمل تحديد الباقات المراد الحصول عليها.

وبحسب المعلومات التي حصلت عليها «الشرق الأوسط» سيجري توزيع 55 ألف حاج على المخيمات في المشاعر المقدسة وقرابة 5 آلاف على الأبراج، مع وجود مندوب ومرشد ومرافق صحي لكل 100 حاج، فيما لن يتجاوز عدد الحجاج لرمي الجمرات في الساعة الواحدة 2500 حاج، وسيكون الرمي في أوقات زمنية تراعي أوقات الرمي، والطقس.

وبلغ عدد المسجلين لموسم الحج قرابة 558270 مسجلاً، شكل عدد الذكور النسبة الاكبر بواقع 59 في المائة، فيما استحوذت الفئة العمرية ما بين 31 - 40 عاما على 38 في المائة من اعداد المسجلين، تليها فئة الشباب إلى سن 31 عاماً بواقع 26 في المائة، وقرابة 20 في المائة لمن تجاوزت أعمارهم ما بين 41 - 50 عاما.

وخصصت وزارة الحج والعمرة في وقت سابق، أكثر من 65 موقعاً مخصصاً للإقامة في مشعري «منى، وعرفات» وذلك بعد أن جرى توزيعها على أكثر من 190 شركة لحجاج الداخل التي كونت على خلفية هذا التوزيع مجموعات لخدمة أعداد محددة من الحجاج والتي تتفاوت بين 400 إلى 100 حاج لكل موقع، فيما جرى تجهيز مواقع بالقرب من مقرات الحجاج لعزل الحالات المشتبه فيها، وفي حال ثبوت تعرض الحاج لفيروس كورونا المستجد سيجري التعامل معها وفقاً للبروتوكولات الصحية التي وضعت من قبل وزارة الصحة لضمان سلامة الجميع.

وقال سعد القرشي، مستشار اللجنة الوطنية للحج والعمرة بمجلس الغرف السعودية إن شركات حجاج الداخل شرعت في تجهيز المواقع التي جرى تخصيصها من قبل وزارة الحج في كل من مشعري «منى، وعرفات»، وستطبق هذه الشركات جميع الاشتراطات والتي يأتي في مقدمتها التباعد من خلال احتواء كل خيمة على مساحة 16 مترا مربعا قرابة 4 حجاج.

وأضاف القرشي أن هذا العام لن يتم الاستفادة من قطار المشاعر، وستجري عملية التنقل للحجاج من مشعر لآخر تردديا عبر حافلات مجهزة بكل الوسائل مع تطبيق عملية التباعد من خلال استفادة 50 في المائة من الطاقة الاستيعابية أي بنحو 20 راكبا في كل حافلة، فيما سيوجد مع كل فوج يقدر بنحو 100 حاج مرافق صحي ومرشد مندوب تنفيذي.

وعن آلية نقل الحجاج لرمي الجمرات، قال القرشي، سيحدد لك مجموعة وقت لإتمام علمية رمي الجمرات وهذا العدد يتوافق مع الطاقة الاستيعابية للطوابق الأربعة لرمي الجمرات، وستتبعها مجموعة أخرى تطبق الاشتراطات الصحية، موضحا أن كل مجموعة سيرافقها مفوجون ومرشدون ومنظمون لعمليات التحرك لرمي الجمرات.

وتابع مستشار اللجنة الوطنية، أنه وقبل الدخول للمشاعر سيكون هناك نقاط فرز على مداخل مكة المكرة تشمل «الشميسي، العمرة، الشرائع، مدخل الليث» للكشف على حالة الحجاج قبل دخولهم للمشاعر المقدسة، وفي حال وجود أي حالات إصابة يجرى التعامل معها وإبعادها لضمان سلامة الحجاج، موضحا أن هناك غرف حجر يجري تجهيزها في المخيمات داخل المشاعر.