احتدام المعارك غربي مأرب والمليشيا تجر أذيال الهزيمة مجدداً

الإثنين 21 يونيو-حزيران 2021 الساعة 07 مساءً / مأرب برس ـ غرفة الأخبار
عدد القراءات 2772

احتدمت المعارك بين مليشيا الحوثي الانقلابية، وقوات الجيش الوطني، الاثنين 21 يونيو/حزيران، في جبهات غربي مأرب (شمال شرقي اليمن)، تكبدت المليشيا خلالها خسائر فادحة.

وبحسب بيان للمركز الإعلامي للقوات المسلحة، فقد أفشلت قوات الجيش والمقاومة محاولتي تسلل نفذها الحوثيون في جبهتي “الكسارة” و”المشجح” وتكبد الحوثيين خسائر فادحة.

وقال البيان إن مدفعية الجيش استهدفت تجمعات الحوثيين وأحبطت تحركاتهم في الجبهتين، مشيرا إلى أن طيران التحالف دمر دوريتين للحوثيين تحمل تعزيزات للجماعة باتجاه غرب مأرب.

وفي جبهة “صرواح” المستعرة غرب جنوب مأرب فقد تمكن الجيش الوطني من تنفيذ كمين محكم، اليوم، للحوثيين وقتلت وأصابت معظم الحوثيين، فيما لاذ من تبقى بالفرار تحت نيران القوات الحكومية.

وحسب المصادر العسكرية فقد دمرت مدفعية الجيش دوريتين للحوثيين أثناء محاولتها فك الحصار على الحوثيين في “صرواح”، كما دمر طيران التحالف مواقع الجماعة المسلحة غرب “صرواح”.

وصَعد الحوثيون هجماتهم خلال اليومين الماضيين، مع فشل تحقيق تقدم لوقف إطلاق النار في البلاد تسعى فيه سلطنة عُمان والأمم المتحدة.

واستأنف الحوثيون مطلع فبراير/شباط، تحرّكهم للسيطرة مدينة مأرب، الواقعة على بعد 120 كلم شرق العاصمة صنعاء، حيث يعيش قرابة مليوني نازح. لكنهم فشلوا في تحقيق أي تقدم كبير نحو المدينة الغنية بالنفط حيث يتلقون مقاومة كبيرة من الحكومة اليمنية والمقاومة الشعبية.

اكثر خبر قراءة أخبار اليمن