.أردني يعذب أبنته بسبب تدني درجاتها في الجامعة حتى فارقت الحياة

الجمعة 18 يونيو-حزيران 2021 الساعة 01 صباحاً / مأرب برس - وكالات
عدد القراءات 2642
 

لفظت طالبة جامعية في العاصمة الأردنية، عمان، أنفاسها الأخيرة، بعد أن تعرضت لضرب مبرح من والدها بسبب تدني درجاتها في الجامعة.

 

وبحسب صحيفة "الغد"، فإن والد الطالبة "رانيا العبادي"، علم بأنها حصلت على درجات متدنية في أحد الامتحانات الجامعية، الأمر الذي أثار مخاوفه من أن تفقد منحتها الدراسية.

 

وسارع الأب الغاضب إلى ضرب ابنته وتعذيبها بأقسى أنواع التعذيب، انتقاما من حصولها على درجات متدنية.

 

وأشارت الصحيفة إلى أن الأب قام بتقييدها وضربها بالأسلاك الكهربائية بشكل وحشي لنحو ساعة دون انقطاع، موضحة أنه أغلق فمها ليمنعها من الصراخ من شدة الألم والتعذيب، حتى لا يسمع الجيران صراخها.

 

وجراء هذا التعذيب الشديد أصيبت الفتاة بدوار شديد لفظت على إثره أنفاسها الأخيرة.  

 

وذكر مصدر أن الأسرة حاولت إسعاف الفتاة في المنزل ظنا أنها لازالت على قيد الحياة وحتى لا يتعرض الأب للمساءلة القانونية، ولكن بعدما فقدت الأمل نقلتها للمستشفى بحجة أنها وقعت عن الدرج.

 

وأظهر تقرير الطب الشرعي أن رانيا توفيت إثر إصابتها بنزيف داخلي تحت الجلد، بعد أن غطت الكدمات نصف جسدها.

 

ووفقا لوسائل الإعلام فإن السلطات الأردنية أوقفت الأب ووجهت له تهمة القتل المقترن بالتعذيب الشرس.