الجامعة العربية تكشف عن خيارها الوحيد لحل الأزمة في سد النهضة في مجلس الأمن

الأحد 13 يونيو-حزيران 2021 الساعة 08 صباحاً / مأرب برس_ وكالات
عدد القراءات 4029
 

 

 كشف السفير حسام زكي، الأمين العام المساعد لجامعة الدول العربية، اليوم السبت، عن دول عربية تقوم بإجراء اتصالات بمجلس الأمن، بهدف دعم موقف مصر والسودان بشأن سد النهضة.

وأكد زكي أن الدول العربية التي يقصدها، والتي تقوم باتصالات مكثفة في مجلس الأمن الدولي، هي الأردن والسعودية والمغرب والعراق، حيث تم تكليفها ببعض الاتصالات في نيويورك، على مستوى الجامعة العربية.

وشدد حسام زكي في مداخلة هاتفية مع الإعلامية لميس الحديدي، خلال برنامج "كلمة أخيرة"، المذاع عبر فضائية "ON"، على وجوب الحصول على الدعم في أزمة سد النهضة، سواء من الدول العربية أو الغربية، منوها إلى أن هذا الدعم سيقوي موقف مصر والسودان، رغم إشارته إلى أن إثيوبيا ماضية في تعنتها وتصلفها حيال الملأ الثاني للسد.

وأفاد زكي خلال المداخلة الهاتفية بأن الجانب الإثيوبي لا يفرق معاه الموقف العربي، أو حتى الأمريكي أو الأوربي، بدعوى امتلاكه الجغرافيا، مشددا على أهمية توظيف هذا الدعم سياسيا لخدمة موقف كل من مصر والسودان.

ولفت السفير حسام زكي، الأمين العام المساعد لجامعة الدول العربية، إلى عقد مشاورات لمندوبي العرب، في مقر الأمانة العامة للجامعة في القاهرة بهذا الشأن، غدا الأحد، حيث توقع إصدار قرار يؤكد الدعم العربي لموقف مصر والسودان، بشأن أزمة سد النهضة