20 يوليو بدء تنفيذ المرحلة الثالثة من مشروع جول المتضمن إنشاء ملعبين بالنجيل الصناعي

السبت 11 يوليو-تموز 2009 الساعة 11 مساءً / مأرب برس _متابعات
عدد القراءات 2798

  أقر الاتحاد الدولي لكرة القدم بدء تنفيذ المرحلة الثالثة من مشروع جول في اليمن ، 20 يوليو الجاري والتي تتضمن إنشاء ملعبين معشبين بالنجيل الصناعي مع الغرف الملحقة والإنارة للاعبين والحكام ومدرجات صغيرة بتكلفة إجمالية تبلغ مليون وأربعمائة ألف دولار.

ويأتي تحديد موعد تنفيذ مشروع جول بعدما كان الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) قد طرح مناقصة عالمية على موقعه الالكتروني على شبكة الانترنت تضمنت تنفيذ العديد من الملاعب في مختلف أنحاء العالم من ضمنها الملعبين المعتمدين في اليمن.

وافاد الاتحاد اليمني لكرة القدم على موقعه انه تلقى خطاباً من الاتحاد الدولي لكرة القدم تحمل توقيع السيد جيرم باكي الأمين العام للاتحاد الدولي أكدت أنه تم دراسة كافة العروض المقدمة من الشركات الدولية التي ستقوم بتنفيذ العشب الصناعي في الملاعب المعتمدة في كل من اليمن والبحرين وعُمان وفقاً للتقرير المقدم من السيد ماركوس الخبير الفني المعتمد للملاعب.

وأوضحت الرسالة أن الفيفا أقر بدء العمل في الملاعب في الدول التي تحديدها في العشرين من يوليو الجاري حيث ستقوم بتنفيذ المشروع شركة جرين فيلت في كل من اليمن البحرين على أن تقوم شركة تيم سبورت بتنفيذ مشروع الملاعب المعشبة في سلطنة عمان.

ومن المقرر أن الانتهاء من العمل في الملاعب وتسليمها بشكل نهائي خلال شهر سبتمبر المقبل وهو ما سيسهم في إنجاح البرامج الإعدادي للمنتخبات الوطنية التي تنتظرها الكثير من الاستحقاقات الخارجية حيث يشارك المنتخب الوطني الأول في تصفيات كأس آسيا ضمن المجموعة الأولى التي تضم منتخبات (اليمن ، اليابان ، البحرين ، هونغ كونغ) ، ويشارك المنتخب الوطني للشباب في التصفيات الآسيوية ضمن المجموعة الأولى التي ضمنت منتخبات (اليمن ، الأردن ، طاجكستان ، النيبال ، فلسطين ، قيرغستان) والتي تقام منافساتها في النيبال خلال الفترة (25 أكتوبر – 4 نوفمبر) 2009م ، كما يشارك المنتخب الوطني للناشئين في التصفيات الآسيوية ضمن المجموعة الثالثة التي ضمنت منتخبات (اليمن ، سوريا ، قطر ، فلسطين ، العراق ، بوتان) والتي تقام منافساتها في صنعاء خلال الفترة (8-25) نوفمبر المقبل على الملاعب الجديدة التي سيتم إنشائها.

وكان الاتحاد الدولي لكرة القدم قد إعتمد موقعي الملعبين بحيث يتم إنشاء الملعب الأول في الملعب الترابي الواقع شمال الإستاد الدولي بمدينة الثورة الرياضية واعتماد إنشاء الملعب الثاني شرق الإستاد الدولي في المنطقة المحاذية للمجمع الفندقي الواقع أمام إتحاد كرة القدم.