تعز على صفيح ساخن.. إغلاق مبنى المحافظة وقيادة المحور تتوعد بمعاقبة بعض منتسبي الجيش ومسيرات حاشدة تطالب برحيل المحافظ ومحاكمة الفاسدين #صور

الإثنين 07 يونيو-حزيران 2021 الساعة 01 مساءً / مأرب برس-تقرير
عدد القراءات 2714

أغلق متظاهرون غاضبون اليوم الاثنين مبنى محافظة تعز ، فيما تتواصل الاحتجاجات المنددة بتدهور الوضع المعيشي والمطالبة باقالة الفاسدين.

وشهدت مدينة تعز، اليوم تظاهرة احتجاجية منددة بتردي الخدمات وفشل مسؤولي السلطة المحلية، ومطالبة بإقالة ومحاسبة "المسؤولين الفاسدين".

وطالب المئات من أبناء المحافظة في التظاهرة التي جابت شوارع المدينة رئاسة الجمهورية ورئيس الحكومة بإقالة "منظومة الفساد" في تعز، وفي مقدمتهم، المحافظ نبيل شمسان، ووكلاء المحافظة، وتعيين قيادات جديدة دون محاصصة حزبية.

كما أكد المتظاهرون الاستمرار في الاحتجاجات حتى إسقاط الفساد واستعادة مؤسسات الدولة.

على صعيد متصل بالاحتجاجات اعتبر مصدر مسؤول بقيادة محور تعز، أن "ما قام به بعض منتسبي الجيش من تصرفات خارجة عن القانون والمتمثلة في إغلاق عدد من المكاتب الحكومية ومنعها من أداء عملها أفعال غير لائقة ويعاقب عليها القانون".

وأشار المصدر الى أن "مثل هذه الأعمال تتنافى مع سلوكيات منتسبي الجيش من ضباط وصف ضباط وجنود، وتسيئ للمبادئ العسكرية واللوائح القانونية خصوصاً في مثل هذه الظروف التي تعيشها البلاد والتي تتطلب من منتسبي الجيش أن يكونوا إلى جانب المواطن ومساندة مؤسسات الدولة للقيام بدورها"، حسب المركز الإعلامي لقيادة المحور.

واستنكرت قيادة المحور وفق المركز، "مثل هذه التصرفات الرعناء، وعبرت عن رفضها لهذا السلوك واعتبرت ذلك العمل الذي قام به عدد محدود من الجنود عمل لا يليق بالجيش الوطني كمؤسسة عسكرية".

وأكد المصدر أن "قيادة المحور عملت على إحالة المتسببين بهذا العمل الى التحقيق"، مؤكداً أن "قيادة المحور لن تتهاون مع كل من ثبت ضلوعه في تلك الافعال".

ولفت الى أن "الجيش الوطني، برغم كل الصعاب والتحديات، سيظل الحصن الحصين للمحافظة والمدافع عن الثورة والجمهورية وفي الخطوط الأمامية لمواجهة الانقلاب الحوثي المرتهن لإيران"، مشيراً الى أن "قيادة المحور التي ترفض مثل هذه التصرفات التي يجرمها القانون لن تتهاون مع المتسببين فيها".

ودعت قيادة محور تعز وزارة الدفاع والحكومة والبنك المركزي اليمني والدائرة المالية الى "صرف مرتبات منتسبي الجيش الوطني المتوقفة منذ سبعة أشهر، واستحقاقات التغذية لعام كامل".

الى ذلك وجّه المحافظ، نبيل شمسان، قيادة المحور وإدارة الأمن بحماية مؤسسات الدولة وضبط من قاموا بإغلاق المكاتب الحكومية واتخاذ الإجراءات القانونية بحقهم.

جاء ذلك، في برقية من محافظ تعز إلى قائد محور تعز بخصوص إغلاق مكتب المالية والضرائب ومكاتب المديرية.

ووجه التعميم، بسرعة توقيف الضباط في الشرطة العسكرية وذلك بواقعة اغلاق مكتب المالية والضرائب ومكاتب المديرية والتحقيق معهم.

وكان سكان وناشطون قالوا امس الاحد أن الجيش الوطني اغلق جميع المكاتب الإيرادية للمديريات في مدينة تعز وسط اليمن للضغط على السلطة المحلية بإقالة الفاسدين.

اكثر خبر قراءة أخبار اليمن