في حادثة جديدة غامضة.. مياه الخليج تبتلع سفينة ايرانية حربية بالكامل

الأربعاء 02 يونيو-حزيران 2021 الساعة 02 مساءً / مأرب برس-وكالات
عدد القراءات 3624

فشلت الجهود المبذولة منذ ليل الثلاثاء الأربعاء، في إنقاذ أكبر سفينة دعم لوجستي تابعة للجيش والبحرية الإيرانية، بعد أن اشتعلت النيران فيها.

وأعلنت منطقة جاسك البحرية غرق سفينة "خارك" بالكامل، موضحة أن جهود الإنقاذ باءت بالفشل.

إلى ذلك، أوضحت عدة وكالات إيرانية شبه رسمية أن خارك غرقت اليوم الأربعاء في خليج عمان، بعد اشتعال النار فيها بظروف غامضة.

كما لفتت إلى أن المياه بالقرب من ميناء جاسك الإيراني، على بعد حوالي 1270 كيلومتراً (790 ميلاً) جنوب شرقي طهران، على خليج عمان بالقرب من مضيق هرمز - المصب الضيق للخليج العربي، غمرت السفينة الحربية اللوجستية.

في حين أوضحت وكالة أسوشييتد برس أن السفينة كانت تقوم بمهام إسناد عسكرية وتحمل مروحيات حربية.

وكان الحريق بدأ حوالي الساعة 2:25 صباحا، فهم رجال الإطفاء إلى احتوائه، بعد إخراج كافة العاملين على متن السفينة العملاقة، دون نتيجة.

فيما أعلنت البحرية الإيرانية في بيان لاحقاً أن حريقاً شبّ في "سفينة التدريب" التابعة لها بالقرب من مدخل الخليج، لكن جميع أفرادها تمكنوا من النزول بأمان، دون أن تذكر أسباب الحريق الغامض.

يأتي هذا الحادث الغامض ليضاف إلى سلسلة من الأحداث التي استهدفت سفنا إيرانية وإسرائيلية على السواء، منذ فبراير الماضي، وسط اتهامات متبادلة بين الطرفين بالضلوع فيها.

وكانت إيران أعلنت في أبريل الماضي أن إحدى سفنها استُهدفت في البحر الأحمر. وحينها أفادت مصادر للعربية بأن كوماندوس إسرائيلياً ألصق عبوة مغناطيسية ناسفة، بالسفينة التي يشغلها الحرس الثوري كمركز جمع معلومات استخبارية قبالة الشاطئ الغربي لليمن.

بدورها نقلت صحيفة نيويورك تايمز حينها عن مسؤول أميركي لم يكشف اسمه، قوله إن إسرائيل أبلغت واشنطن بأنها ضربت السفينة الإيرانية قبالة إرتيريا، لافتاً إلى أن تل أبيب أوضحت أن الهجوم انتقام لضربات إيران ضد سفن إسرائيلية.