دراسة تكشف عن علاقة بين فقدان الأسنان والقيام بالأنشطة اليومية

الثلاثاء 01 يونيو-حزيران 2021 الساعة 05 مساءً / مأرب برس-متابعات
عدد القراءات 2233

وجد فريق من الباحثين أن كبار السن ذوي الأسنان الطبيعية أكثر قدرة على أداء المهام اليومية مثل طهو وجبة طعام أو إجراء مكالمة هاتفية أو الذهاب للتسوق.

وحللت الدراسة التي نُشرت في مجلة Journal of American Geriatrics Society، والتي أجراها باحثون من كلية لندن الجامعية وجامعة طوكيو للطب وطب الأسنان، بيانات من 5631 بالغا من english Longitudinal Study of Aging (وهي دراسة طولية تجمع بيانات متعددة التخصصات من عينة تمثيلية من السكان الإنجليز الذين تفوق أعمارهم 50 سنة).

وأظهرت الدراسات السابقة العلاقة بين فقدان الأسنان وانخفاض القدرة الوظيفية ولكنها لم تثبت علاقة سببية. وفي هذه الدراسة، أراد فريق البحث التحقيق في التأثير السببي لفقدان الأسنان على قدرة الشخص على القيام بالأنشطة اليومية.

وبعد النظر في عوامل مثل الحالة الاجتماعية والاقتصادية للمشاركين وسوء الصحة العامة، وجدوا أن هناك صلة مستقلة بين فقدان الأسنان والقدرة على القيام بالمهام اليومية.

وبالنسبة للدراسة، سُئل المشاركون عن عدد الأسنان الطبيعية لديهم، حيث عادة ما يكون لدى كبار السن ما يصل إلى 32 سنا طبيعيا يتم فقدها بمرور الوقت. وبعد ذلك، باستخدام البيانات التي جمعت في 2014 و2015، قام الباحثون بقياس تأثير فقدان الأسنان على قدرة الناس على القيام بأنشطة أساسية في الحياة اليومية (IADL).

وتضمنت الأنشطة إعداد وجبة ساخنة، والتسوق من البقالة، وإجراء مكالمات هاتفية، وتناول الأدوية، والقيام بالأعمال في المنزل أو الحديقة، أو إدارة الأموال.

وأوضح المؤلف الرئيسي، البروفيسور جورجيوس تساكوس، من كلية لندن الجامعية لعلم الأوبئة والصحة: "نعلم من الدراسات السابقة أن فقدان الأسنان مرتبط بقدرة وظيفية منخفضة، ولكن هذه الدراسة هي الأولى التي تقدم دليلا على التأثير السببي لفقدان الأسنان على الأنشطة الفعالة للحياة اليومية (IADL) بين كبار السن في إنجلترا، وهذا التأثير كبير".

وأضاف: "على سبيل المثال، يكون كبار السن الذين لديهم 10 أسنان طبيعية أكثر عرضة بنسبة 30% للصعوبات في الأنشطة الرئيسية للحياة اليومية مثل التسوق من محلات البقالة أو العمل في المنزل أو الحديقة مقارنة بمن لديهم 20 سنا طبيعية".

وتابع: "حتى بعد الأخذ في الاعتبار عوامل مثل التأهيل التعليمي للمشارك، والصحة الذاتية، ومستوى تعليم الوالدين على سبيل المثال، ما زلنا نجد ارتباطا إيجابيا بين عدد الأسنان الطبيعية التي يمتلكها الشخص وقدرته الوظيفية".

ولاحظ فريق الباحثين أن امتلاك المزيد من الأسنان الطبيعية يرتبط بتأخير ظهور الإعاقة والوفاة وأن فقدان الأسنان يمكن أن يعيق أيضا التفاعلات الاجتماعية، والتي ترتبط بنوعية الحياة السيئة.

كما يقترحون أن فقدان الأسنان يمكن أن يكون مرتبطا باتباع نظام غذائي فقير يحتوي على عناصر غذائية أقل.

ويقول الباحثون إنه يجب تفسير النتائج بحذر بسبب التصميم المعقد وهناك حاجة إلى مزيد من الدراسات لاستقصاء العلاقة العرضية بين فقدان الأسنان والقدرة الوظيفية.

وقال المؤلف الأول، الدكتور يوسوكي ماتسوياما، من جامعة طوكيو للطب وطب الأسنان: "منع فقدان الأسنان مهم للحفاظ على القدرة الوظيفية بين كبار السن في إنجلترا. نظرا لانتشار فقدان الأسنان بشكل كبير، فإن هذا التأثير كبير، والحفاظ على صحة الفم الجيدة يمكن أن يكون إحدى الاستراتيجيات لمنع أو تأخير فقدان الكفاءة الوظيفية".

وواصل: "المكاسب الصحية من الاحتفاظ بالأسنان الطبيعية قد لا تقتصر على نتائج صحة الفم ولكن لها صلة أكبر بتعزيز القدرة الوظيفية وتحسين نوعية الحياة بشكل عام".