بعد المناورات... أمريكا تفاجئ المصريين بموقفها من توجيه ضربة لسد النهضة

الجمعة 28 مايو 2021 الساعة 11 مساءً / مأرب برس - وكالات
عدد القراءات 5651

قالت المتحدثة الإقليمية باسم الخارجية الأمريكية، جيرالدين غريفيث، إن واشنطن تكرس جهودها الدبلوماسية للوصول لحل لأزمة سد النهضة بموافقة الدول الثلاث.

 

وأشارت خلال مداخلة هاتفية مع فضائية مصرية إلى أن المبعوث الأمريكي الخاص لمنطقة القرن الأفريقي يجري مشاورات حاليا مع كل من مصر وإثيوبيا والسودان بهدف الوصول إلى حل مناسب توافق عليه الأطراف الثلاثة بالمفاوضات، وتحقيق تسوية سياسية.

  

وشددت على أنه "ليس هناك حل للأزمة عبر الضغط أو التدخل أو الحل العسكري"، مؤكدة أن المشاورات الدبلوماسية ستستمر من أجل شعوب المنطقة والتوصل إلى حل سلمي ودبلوماسي.

 

وكان الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي قد اعتبر أن مياه النيل تمثل خطا أحمر بالنسبة لمصر، وقال في نهاية شهر مارس/آذار الماضي، إن أخذ قطرة واحدة من حصة مصر في مياه النيل يعتبر تجاوزا للخطوط الحمراء، وسيقابله رد مزلزل يؤدي لزعزعة استقرار المنطقة بكاملها، وأنه لا أحد يتصور أنه بعيد عن قدرة مصر.

 

وقال السيسي "معركتنا معركة تفاوض والعمل العدائي مرفوض، لكن لن يستطيع أحد أخذ نقطة مياه من مصر ومن يريد أن يجرب فليجرب".

 

ويأتي ذلك تزامنا مع تدریب عسكري مشترك يحمل اسم "حماة النیل" بين جيشي مصر والسودان بمشاركة عناصر من كافة التخصصات والصنوف بالجيشين، على أراضي السودان حيث وصلت قوات مصرية برية ومقاتلات جوية ومركبات عسكرية.

 

وقالت وزارة الخارجية الإثيوبية إن أديس أبابا تراقب التطورات في السودان، في إشارة إلى المناورات المشتركة.

 

وأشار المتحدث باسم الخارجية، دينا مفتي، الثلاثاء، إلى أن بإمكان القوات المشتركة للسودان ومصر فعل ما يريدان معًا، ما دامت أنشطتهما بعيدة عن انتهاك سيادة إثيوبيا، مشددا على أن لإثيوبيا دفاعا على مدار 24 ساعة، وجيشا قويا قادرا على حمايتها، بحسب إذاعة "فانا".