رغد صدام حسين تنشر رسالة جديدة كتبها والدها بخط يده عن "الصهاينة وأسلحة الدمار الشامل"

الخميس 27 مايو 2021 الساعة 11 مساءً / مأرب برس - وكالات
عدد القراءات 3108

كشفت رغد صدام حسين، ابنة الرئيس العراقي الراحل، صدام حسين، أمس الأربعاء، عن رسالة جديدة مكتوبة بخط يد والدها، أثناء أسره من قبل القوات الأمريكية في بغداد عام 2003، تضمنت حديثه عن هيئة المحكمة والرئيس الأمريكي الأسبق، جورج دابليو بوش.

 

كما شرح صدام حسين في رسالته كيف أن الولايات المتحدة ضللت العالم بشأن وجود أسلحة دمار شامل في العراق.

 

.

وجاء في نص الرسالة: "صدام حسين لا يفاجئه حقد بوش المتصهين ولا المتصهينين من حوله أمثاله، بسبب معرفته حقد الصهيونية عليه وعلى العراق، ولكن الصهيونية ومن هم أمثالها من الذين يطبلون لهذه الهيئة هل يكفيهم دم صدام حسن وأبنائه من صلبه فحسب؟!".

 

وتابع: "ليس يكفيهم ذا وإنما مزيد من الدماء، ولهذا الهدف المعلن كان لابد للغزو أو ينفذ الفكرة لترضى عنهم الصهيونية ويرضون أنفسهم المتصهينة المتعطشة للدماء بعد أن افتضح أمر الأسباب التي أعلنت بأنها محرك دوافعهم وبعد أن كذب الادعاء، وهما على التوالي أسلحة التدمير الشامل والعلاقة بأحداث الحادي عشر من أيلول حيث دمر برجا التجارة الأمريكيين، وثبت بطلان الإدعاء وصار موقف المتصهينيين المسؤولين الأمريكان حرجا أمام الرأي العام الأمريكي، فصعب عليه تنفيذ الفكرة عن طريق محكمة عسكرية من جيش الغزو".

  

​وكانت الابنة الكبرى لرئيس النظام العراقي السابق، رغد صدام حسين، نشرت مساء الاثنين الماضي، رسائل تظهر لأول مرة لأبيها بخط يده كتبها في داخل السجن قبل 16 عاما، وتضمنت إحداها شعرا باللغة الفصحى يمدح فيه دولة من الخليج العربي.

 

الجدير بالذكر، أن زوجة رئيس النظام العراقي السابق، ساجدة خيرة الله، وابنته الصغرى حلا تقطنان في قطر فيما تعيش ابنتيه الكبرى رغد والثانية رنا في المملكة الأردنية الهاشمية، منذ مغادرتهما للعراق في 2003 عام الاجتياح الأمريكي للبلاد.

 

ونفذت شيعة العراق بإشراف قوات الاحتلال الامريكي حكم الإعدام شنقا بحق الشهيد صدام حسين فجر يوم عيد الأضحى العاشر من ذي الحجة بتاريخ 30 ديسمبر/كانون الأول عام 2006 عن عمر ناهز 69 عاما.