خمس أماكن غير متوقعة بالجسم يمكن إصابتها بسرطان الجلد ‎

الأحد 23 مايو 2021 الساعة 08 مساءً / مأرب برس - وكالات
عدد القراءات 3705

سرطان الجلد هو نمو غير طبيعي لخلايا الجلد، تتطور بشكل عام في المناطق المعرضة للشمس، ففي حين أنه من المنطقي أن ينتشر سرطان الجلد في المناطق المكشوفة، إلا أن هذا لا يعني أن المناطق الأخرى لا يمكن أن تصاب.

وفي حين أن التعرض للأشعة فوق البنفسجية هو عامل رئيسي، إلا أن هناك عوامل أخرى مثل العمر والجينات والتاريخ العائلي وصحة الجهاز المناعي والعوامل البيئية التي يمكن أن تؤدي إلى الإصابة بسرطان الجلد.

وفيما يلي بعض الأماكن غير المتوقعة بالجسم التي يمكن أن تصاب بسرطان الجلد:

فروة الرأس

رغم وضع واقي الشمس على وجهك بالكامل، قد يكون من الصعب دهن جميع أنحاء فروة رأسك إلا إذا كنت أصلعًا، لا يستطيع الشعر وحده حماية فروة رأسك، خاصةً إذا كنت تمتلك شعرا فاتح اللون.

ويعتقد الخبراء أن سرطان الجلد يختبئ بين خطوط فروة رأسك، تتمثل إحدى طرق حماية فروة رأسك من الأشعة فوق البنفسجية الضارة في ارتداء قبعة تغطي رأسك تمامًا، مما يقلل من فرص الإصابة بسرطان الجلد، كما يمكنك أيضًا اختيار البخاخ الواقي من الشمس بحيث يتغلغل في فروة الرأس.

راحة اليد وباطن القدم

من أكثر المناطق التي يتم تجاهلها عندما يتعلق الأمر بسرطان الجلد هي كف يديك وباطن قدميك، بالطبع، الجزء العلوي من يديك وقدميك أكثر تعرضًا لأشعة الشمس، لكن هذا لا يجعل باطن يديك وقدميك محصنًا من خطر الإصابة بسرطان الجلد.

وهذا العرض هو أكثر شيوعًا لدى الأشخاص المنحدرين من أصل آسيوي وذوي البشرة السمراء وغيرهم من ذوي الجلد ذي الصبغة الداكنة.

الأظافر

يتشكل الورم الميلانيني على أظافر القدم، ويمكن أن يتسبب في ظهور إصبعك وأظافر قدمك بلون داكن أو متغير.

ومع ذلك، في هذه الحالة، ليس التعرض للشمس العامل الوحيد؛ تلعب الوراثة والإصابات أيضًا دورًا في الإصابة بهذا المرض.

الجفون

وفقًا للمجلة البريطانية لطب العيون، توجد 10٪ من سرطانات الجلد في الجفون، حتى لو لم تلاحظ ذلك، فإن الجفون تتعرض كثيرًا للشمس وغالبًا ما يتم تجاهلها عند وضع واقٍ من الشمس على الوجه.

لذا، حافظي على سلامة جفونك وضعي بعضا من واقي الشمس في المرة القادمة التي تقومين فيها بتطبيقه على وجهك، يمكنك أيضًا ارتداء النظارات الشمسية وقبعة عندما تكونين بالخارج في الشمس.

الأعضاء التناسلية

صدق أو لا تصدق، التعرض لأشعة الشمس ليس العامل الوحيد الذي يؤدي إلى الإصابة بسرطان الجلد.

ويمكن أن يؤثر سرطان الخلايا الحرشفية على المنطقة السفلية، التي يُعتقد أنها مرتبطة بعدوى فيروس الورم الحليمي البشري (HPV).