ليس كورونا.. مرض قاتل أنهى حياة الفنان سمير غانم ينشتر سريعا في الهند ويتسلل للأدمغة.. فما هو وما اعراضه وما الفئة الأكثر عرضة للإصابة به؟

الأحد 23 مايو 2021 الساعة 05 مساءً / مأرب برس-وكالات
عدد القراءات 2968

مصاب بالفطر الاسود- الهند

لطالما اعتادت الهند على تسجيل عشرات الحالات السنوية من عدوى الفطر الأسود، لكن هذا العام وتزامنا مع جائحة فيروس كورونا التي تفتك بالبلاد، تخطت الأرقام المسجلة بهذا الفطر عتبة 7 آلاف إصابة مع إعلان تسع ولايات هندية على الأقل أن العدوى تحولت لديها إلى وباء. فما هو هذا الفطر ولماذا انتشر بهذه الكثرة في الهند تحديدا؟

تنتشر عدوى الفطر الأسود الضارة والقاتلة بكثرة في الهند بعد تسجيل آلاف الإصابات بهذا الداء لدى الذين أصيبوا بفيروس كورونا، لتتفاقم الأعباء الصحية في البلاد التي تواجه موجة جديدة من الوباء.

ما هو هذا الفطر الأسود؟

تشير المراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض والوقاية منها إلى أن داء الفطر الأسود هو نتيجة عفن موجود في التربة والمواد العضوية المتحللة مثل الأوراق المتعفنة.

ويصاب الناس بداء الفطريات الذي توجد منه عدة أنواع عن طريق استنشاق الخلايا الفطرية (الأبواغ) التي يمكن أن تنتشر في المستشفيات والمنازل عن طريق أجهزة ترطيب الهواء أو قوارير الأكسجين التي تحتوي على مياه قذرة.

داء قاتل ويجب اكتشافه باكرا

بحسب الخبراء، يجب اكتشاف العدوى بشكل مبكر لأنها عدوانية، وكشط الأنسجة الميتة وإزالتها. وقد يُضطر الجراحون أحيانًا إلى إزالة أنف المرضى أو عيونهم أو حتى فكهم لمنع الفطر من الوصول إلى الدماغ.

وتعد هذه العدوى قاتلة إذ يموت أكثر من نصف من يصاب ويبلغ متوسط معدل الوفيات 54%، وفقًا للمراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض والسيطرة عليها.

وبمجرد الإصابة، يكون المريض معرضًا للموت في غضون أيام. ولكن المرض ليس معديًا. وتتعامل الهند عادةً مع بضع عشرات من الحالات سنويًا. وبشكل عام، تصد دفاعات الجسم الفطريات التي تؤثر فقط على من يعانون من ضعف شديد في جهاز المناعة، مثل المرضى الذين أجريت لهم عملية زرع أو مرضى السرطان.

هل دخلنا في رعب جديد؟

لماذا مرضى فيروس كورونا هم الأكثر عرضة للخطر؟

بعد الإصابة بفيروس كورونا وأمراض أخرى غيره، يمكن أن تحدث ظاهرة خطيرة تسمى "عاصفة السيتوكين" تحدث بسبب إفراط جهاز الجسم المناعي في رد فعله لمحاربة الفيروس عبر إفراز كمية كبيرة من السيتوكين، الأمر الذي يتسبب في تلف الأعضاء.

في هذه الحالة، يلجأ الأطباء إلى وصف المنشطات، "ستيرويد"، لتقليل الاستجابة المناعية. لكن كلاهما يضعف دفاعات الجسم ويزيد من مستويات السكر، مما يؤدي إلى نمو الفطريات التي تتغذى عليه.

ما هي العوامل الأخرى التي تساعد على انتشاره؟

مرضى السكري الذين لديهم أيضًا مستوى مرتفع من السكر في مجرى الدم، هم أيضًا أكثر عرضة للإصابة. والهند لديها معدلات عالية من مرض السكري. وبعض المستشفيات والأطباء بالغوا في وصف الستيرويد كما أن بعض الناس تناولوها في المنزل من دون استشارة طبية.

في هذا الإطار، أوضح البروفيسور سريناث ريدي من مؤسسة الصحة العامة الهندية: "بدأ الناس في استخدامها دون ضوابط وعلى نحو مفرط وغير مناسب".

كم هو عدد الإصابات في الهند بالفطر الأسود؟

تشير الأرقام في الهند إلى ما لا يقل عن 7250 حالة، بحسب صحيفة هندوستان تايمز التي استشهدت بوثائق حكومية.

وقد أفادت ولاية ماهاراشترا عن أكثر من 2000 حالة. وقال مسؤولون إن ولاية غوجارات، موطن رئيس الوزراء ناريندرا مودي، لديها نحو 1200 حالة. كما أعلنت تسع ولايات هندية على الأقل أن العدوى تحولت لديها إلى وباء. وخصصت المستشفيات في عدة مدن أجنحة خاصة لهؤلاء المرضى.

ولم تكشف السلطات عن عدد الأشخاص الذين توفوا على الصعيد الوطني جراء الفطر الأسود ولكن صحيفة هندوستان تايمز قدرت ذلك بما لا يقل عن 219 شخصًا، وهو عدد من المرجح أنه أقل من الواقع.

ماذا عن الأدوية المعالجة؟

هناك نقص حاد في دواء "أمفوتريسين ب" الرئيسي المضاد للفطر الأسود لعلاج العدوى. وتسعى الحكومة وشركات الأدوية لزيادة الإنتاج في الدولة التي أطلق عليها ذات مرة اسم "صيدلية العالم".

وتشرح أموليا نيدي الناشطة في المجال الصحي أن الحكومة فشلت في وقت سابق في الاستعداد وتخزين إمدادات كافية من أدوية فيروس كورونا مثل ريمديسفير والبلازما. ومع الفطر الأسود كررت الخطأ نفسه.

وتابعت: "كان يجب على الحكومة أن تتصرف عندما أبلغت بأولى حالات الفطر الأسود"، معتبرة أنه "لا يفترض أن يتوسل الناس من أجل الحصول على أدوية أساسية تنفذ حياة مرضاهم".

الفطر الأسود وسمير غانم

أعلن شقيق الفنان المصري الشهير الراحل، سمير غانم، أن الفنان المصري كان قد تخطى كورونا، وأصيب بفشل كلوي حاد، كاشفا إصابة الفنان الكوميدي بمرض "الفطر الأسود" في عينيه.

وأشار شقيق سمير غانم إلى أن هذا المرض هو "من أسوأ الأمور التي يتعرض لها الإنسان".

ومرض "فطار الغشاء المخاطي" (الفطر الأسود) دفع إلى زيادة الخطر في الهند، إثر أزمة فيروس كورونا الأخيرة التي واجهتها، إذ أنه انتشر بشكل كبير في البلاد، حيث أن "الفطر الأسود" ينتج عن العفن الموجود في البيئات الرطبة مثل التربة أو السماد، ويمكن أن يهاجم الجهاز التنفسي، وهو غير معدي ولا ينتقل من شخص لآخر، وفق "مراكز مكافحة الأمراض والوقاية منها بالولايات المتحدة".

وبحسب "مراكز مكافحة الأمراض والوقاية منها بالولايات المتحدة"، "الفطر الأسود" هو عدوى فطرية خطيرة، ولكنها نادرة، تسببها مجموعة من القوالب تسمى الفطريات المخاطية، وتعيش هذه الفطريات في جميع أنحاء البيئة، لا سيما في التربة والمواد العضوية المتحللة، مثل الأوراق أو أكوام السماد أو الخشب الفاسد، إذ يصاب الناس بالفطر المخاطي عن طريق ملامسة الجراثيم الفطرية في البيئة، على سبيل المثال، يمكن أن تحدث عدوى الرئة أو الجيوب الأنفية بعد استنشاق الأبواغ، وتحدث هذه الأشكال من فطار الغشاء المخاطي عادة عند الأشخاص الذين يعانون من مشاكل صحية أو يتناولون الأدوية التي تقلل من قدرة الجسم على محاربة الجراثيم والمرض (التي تسبب ضعف المناعة)، ويمكن أن يتطور داء الغشاء المخاطي أيضا على الجلد بعد دخول الفطر إلى الجلد من خلال جرح أو كشط أو حرق أو أي نوع آخر من الصدمات الجلدية.

ويؤثر "الفطر الأسود" بشكل شائع على الجيوب الأنفية أو الرئتين يعد أن يستنشق الشخص جراثيم فطرية في الهواء، كما أنه يمكن أن يؤثر على الجلد بعد التعرض لإصابة سطحية مثل جرح أو حرق.

وأشارت "مراكز مكافحة الأمراض والوقاية منها بالولايات المتحدة" إلى أن أعراض داء "الغشاء المخاطي" تعتمد على مكان نمو الفطريات في الجسم، وينصح الاتصال بمقدم الرعاية الصحية إذا ظهرت أعراض يعتقد أنها مرتبطة بداء الغشاء المخاطي، لافتة إلى أن أعراض التهاب الغشاء المخاطي الأنفي الدماغي (الجيوب الأنفية والدماغ) تشمل ما يلي:

"- تورم الوجه من جانب واحد

- صداع الراس

- احتقان الأنف أو الجيوب الأنفية

- آفات سوداء على جسر الأنف أو الجزء العلوي من الفم سرعان ما تصبح أكثر - شدة

- حمة"

فيما تشمل أعراض داء الغشاء المخاطي الرئوي (الرئة) ما يلي:

"- حمة

- سعال

- ألم صدر

- ضيق في التنفس

ويمكن أن يبدو داء الفطر الجلدي (الجلدي) مثل البثور أو القرح، وقد تتحول المنطقة المصابة إلى اللون الأسود. تشمل الأعراض الأخرى الألم أو الدفء أو الاحمرار المفرط أو التورم حول الجرح".

أما أعراض داء الغشاء المخاطي المعدي المعوي، فتشمل ما يلي:

"- وجع بطن

- استفراغ و غثيان

- نزيف الجهاز الهضمي

و يحدث داء الغشاء المخاطي المنتشر عادةً في الأشخاص الذين يعانون بالفعل من حالات طبية أخرى ، لذلك قد يكون من الصعب معرفة الأعراض المرتبطة بداء الغشاء المخاطي. يمكن للمرضى المصابين بالعدوى المنتشرة في الدماغ أن يصابوا بتغيرات في الحالة العقلية أو غيبوبة".

من جانبها، أوضحت وزارة الصحة الهندية في بيان لها، أن المرض "يبدأ في الظهور على شكل عدوى جلدية في الجيوب الهوائية الموجودة خلف جبهتنا وأنفنا وعظام خدودنا وبين العينين والأسنان، بعد ذلك ينتشر في العينين والرئتين ويمكن أن ينتشر إلى الدماغ"، مضيفة أن "الفطر الأسود يؤدي إلى اسوداد أو تغير في لون الأنف، وعدم وضوح الرؤية أو ازدواجها وألم في الصدر، وكذلك صعوبات في التنفس وسعال في الدم".

وقال الطبيب الاستشاري وأخصائي استقلاب القلب في مستشفى براش كاندي في مومباي، هيمانت ثاكر، إنه تم تسمية هذا المرض بـ"الفطر الأسود" لأن "إحدى الطرق التي ينتقل بها داء الغشاء المخاطي هي غزوه للأوعية الدموية، فهو يضر بالدورة الدموية حتى آخر عضو في الجسم، وبالتالي ينتج ما يسمى بالنخر أو موت الأنسجة والتي تصبح سوداء اللون بعد ذلك، ومن ثم يطلق عليه اسم الفطر الأسود"، موضحا أنه "في الحالات الشديدة ، فإن العدوى تنتقل عبر الأوعية الدموية إلى المخ، مما قد يؤدي إلى فقدان البصر أو إحداث "فجوة" في الوجه، وإذا لم يتم السيطرة عليه ولم يتم علاجه ، يمكن أن يسبب معدل وفيات من 20% إلى 50%".

من ناحية أخرى، أظهرت نتائج دراسة جرت عام 2005 على 929 حالة يعود تاريخها إلى عام 1885، أن "معدل الوفيات الإجمالي لـ"الفطر الأسود" بلغ 54%، وفقا لمركز السيطرة على الأمراض"، وأن "معدل الوفيات يعتمد أيضا على نوع الفطريات المعنية وأي جزء من الجسم يتأثر، فعلى سبيل المثال هو أقل فتكا للأشخاص المصابين بعدوى الجيوب الأنفية، ولكنه أشد فتكا للأشخاص المصابين بعدوى الرئة".

وحول ارتباط هذا المرض بفيروس كورونا، كشفت وزارة الصحة الهندية أن "الأشخاص الذين يعانون من نقص المناعة هم أكثر عرضة لعدوى "الفطر الأسود"، بما في ذلك مرضى فيروس كورونا، ومرضى السكري، والأشخاص الذين يتناولون المنشطات وأولئك الذين يعانون من أمراض مصاحبة أخرى مثل السرطان أو زرع الأعضاء، حيث أن  مرضى "كوفيد - 19" معرضين للإصابة بالمرض بشكل خاص، وذلك لأن الفيروس لا يؤثر فقط على جهاز المناعة لديهم، وإنما يمكن للأدوية العلاجية أيضا أن تثبط استجابتهم المناعية.

وفي إشارة إلى الفطريات التي تسبب داء الغشاء المخاطي، أضافت الوزارة: "بسبب هذه العوامل، يواجه مرضى كوفيد-19 خطرا متجددا بفشل المعركة ضد الهجمات التي تشنها كائنات حية مثل الفطريات المخاطية، مشيرة إلى أن " مرضى فيروس كورونا الذين يخضعون للعلاج بالأكسجين في وحدات العناية المركزة، قد يكون لديهم أجهزة ترطيب في الجناح، الأمر الذي قد يزيد من تعرضهم للرطوبة، ويجعلهم أكثر عرضة للعدوى الفطرية.

وأكمل هيمانت ثاكر موضحا: "يستغل الفطر الفرصة ويغزو الجسم الذي لديه فتحة صغيرة بسبب كوفيد-19، إما بسبب السكريات (مستويات الغلوكوز العالية)، أو بسبب المضادات الحيوية، أو بسبب أشياء أخرى كثيرة، وبذلك يحصل "الفطر الأسود" على موطئ قدم"، في حين لفتت الصحة الهندية إلى أن "هذا لا يعني أن كل مريض كوفيد-19 سيصاب بالعدوى بالفطريات الفطرية"،وأنه "غير شائع بين غير المصابين بالسكري".

الفئة الاكثر عرضة للاصابة

وبعد إصابة آلاف مرضى كورونا في الهند بعدوى "الفطر الأسود"، أصبح هذا المرض مثار جدلٍ في الأوساط الطبية، وسط تداول معلومات غير دقيقة أثارت اللغط حوله.

وأوضحت الدكتورة منى كيال، استشارية الأمراض الجرثومية في مستشفى براغ الجامعي، في حديث خاص لموقع "العربية.نت"، اليوم الأحد، أن "الفطر الأسود" لا يسبب المرض إلا نادراً، لكن الأشخاص ضعيفي المناعة معرضون أكثر من غيرهم للإصابة، مثل مرضى نقص المناعة المكتسبة، وذلك نتيجة استخدام مثبطات المناعة والكورتيزون لمدة طويلة.

كما أكدت أن مرضى السكري الذي يتناولون أدوية الكورتيزون، أكثر عرضة للإصابة من غيرهم.

متواجد في الطبيعة وغير معد

وأفادت بأن "هذا الفطر معروف ومتواجد في الطبيعة، ولا يسبب الضرر للأشخاص العاديين، إذ يمكن للأشخاص استنشاق "أبواغ" (غبار) هذا الفطر مع الهواء، حيث تساعد الأهداب والمخاط في أنف الإنسان على التخلص منها بسهولة".

كذلك أشارت إلى أن مرض "الفطر الأسود" غير معد، أي لا ينتقل من شخص لآخر، ويمكن الوقاية منه بالحد من استخدام أدوية الكورتيزون والمضادات الحيوية لفترات طويلة، بالإضافة إلى ضبط سكر الدم المرتفع والحد من التلوث والرطوبة في المستشفيات.

من مضاعفات كورونا

ويضاف هذا المرض، وفق كيال، إلى سجل المضاعفات الخطيرة لمرض كوفيد 19، وبالتالي يجب التأكيد على أهمية التطعيم ولبس الكمامات والالتزام بالإجراءات الاحترازية للوقاية من الإصابة بفيروس كورونا في المقام الأول.

هل يحدث بعد 12 يوماً من الشفاء؟

أما بشأن إصابة الأشخاص به بعد شفائهم من كورونا، فقالت إن هذه معلومة غير دقيقة، مشيرة إلى أنه قد يصيب الأشخاص ضعيفي المناعة، وهم عادة مرضى كورونا ذوو الحالات الحرجة، والذين وإن تخلصوا من الفيروس فإنهم يعانون من فشل في أعضاء الجسم المختلفة وجهاز المناعة.

هل يسبب العمى؟

وعند سؤالها عن إمكانية أن يسبب العمى، قالت "عندما يصيب الفطر الأسود العين فهو يؤثر على الرؤية، ويمكن أن يصيب الجيوب الأنفية وقد يصل إلى الدماغ وهي حالات خطيرة ومميتة".

كما نبهت إلى أن الأطباء قد يلجأون في بعض الحالات لاستئصال الأنسجة المصابة، بما فيها العين لإنقاذ حياة المريض.

السعودية تطمئن

ومع تزايد المخاوف بشأن ظاهرة "الفطر الأسود" على الرغم من تخفيف العديد من الاختصاصيين لعلاقتها بفيروس كورونا، أكدت وزارة الصحة السعودية أن أي حالات بهذا المرض لم ترصد في المملكة.