الناطق باسم سرايا القدس يكشف عن أهم هدف تم تحقيقه خلال الحرب ضد اسرائيل

الجمعة 21 مايو 2021 الساعة 07 مساءً / مأرب برس - وكالات
عدد القراءات 3255

أكد الناطق باسم "سرايا القدس" التابعة لحركة "الجهاد الإسلامي"، أبو حمزة أنهم و"فصائل المقاومة أفشلوا كل محاولات إسرائيل لفصل القدس والضفة والداخل عن ميدان فعل المقاومة".

وأضاف أبو حمزة في مؤتمر صحفي، اليوم الجمعة "بمناسبة انتصار المقاومة في معركة "سيف القدس" قمنا في سرايا القدس ومعنا فصائل المقاومة ضمن معركة سيف القدس بهزيمة نتنياهو وقيادة جيشه المهزوم، وألحقنا بهم جمعيا إلى جانب جبهتهم الداخلية الهشة خسارة نكراء وإذلالا يوميا".

وأضاف: "ننتهي اليوم من كتابة محطة فاصلة تضاف إلى سجل المقاومة الخالد بمداد من شهداء ودماء وعطاء كبير منقطع النظير".

وشدد الناطق باسم السرايا بالقول "إن توقف صوت الصواريخ والمدافع والبارود، فهذا لن يوقف مسيرتنا الطويلة وسيستمر درب جهادنا الشاق".

وثمن "دور إيران وكل قوى محور المقاومة، التي أمدت مقاومتنا بالسلاح والخبرات، وكانت سندا وظهيرا حقيقيا في تعزيز قدرات المقاومة المادية والفنية"، قائلا :"أنتم شركاء نصرنا، وسندخل الأقصى معا فاتَحين بإذن الله".

ولفت أبو حمزة إلى أن "مدينة القدس والمسجد الأقصى في معركة "سيف القدس" كانت واحدة من محطاتها الممتدة، بكل جرأة وقدرة تعبيرا حقيقيا عن انتماء السرايا والمقاومة للقدس والمقدسيين"، موضحا أن "المقاومة أنهت كتابة محطة فاصلة تضاف إلى سجل المقاومة الخالد بمداد من شهداء ودماء وعطاء كبير منقطع النظير".

وأضاف: "أفشلنا في هذه المعركة كل محاولات العدو لفصل القدس والضفة والداخل المحتل عن ميدان فعلنا المقاوم، وأكدنا بقوتنا ارتباطنا الوثيق بالقدس وبشعبنا في وجه كل محاولات الاستفراد بقبلة المسلمين الأولى ومعراج رسولنا الأكرم".

وحذر أبو حمزة "العدو الصهيوني من ارتكاب أي حماقة" قائلا: "إننا في سرايا القدس ومعنا فصائل المقاومة ما زلنا في حالة استنفار، وعيوننا ترقب العدو في كل الميادين، ونعد أبناء شعبنا أننا لن نتنازل عن الحقوق وسنبقى حاضرين على قاعدة وإن عدتم عدنا".