كلمة نارية لـ إسماعيل هنية احتفاءا بالنصر وخط أحمر قال أن الشعب الفلسطيني لن يتخلى عنه مهما كانت التضحيات

الجمعة 21 مايو 2021 الساعة 04 مساءً / مأرب برس-وكالات
عدد القراءات 2542

قال رئيس المكتب السياسي لحركة حماس إسماعيل هنية، مساء اليوم الجمعة، في كلمة متلفزة بمناسبة وقف إطلاق النار وتزامنا مع الاحتفالات التي عمت مدن فلسطين احتفاءا بالنصر، قال : “القدس لنا والمسجد الأقصى خط أحمر، ولا يمكن لشعبنا وأمتنا التخلي عنه مهما كانت التضحيات.

وأضاف: “ما تحقق هو نصر إلهي رباني بعدما انتفضت غزة لتدافع عن القدس؛ النصر صنع عبر أداء المقاومة وفصائلها جميعاً في الغرفة المشتركة”.

وتابع هنية القول: “الهزيمة ستترك تداعيات كبيرة على مؤسسات الاحتلال الأمنية والعسكرية وعلى مستقبل وجوده على أرضنا”.

ووجه تحية “لقادة المقاومة ولقائد القسام محمد الضيف”، مضيفاً “نقف اليوم بكل فخر وشموخ أمام المقاومة الباسلة وقادتها”.

وواصل حديثه: “هذه المعركة لها ما بعدها والقدس هي محور الصراع. غزة نهضت لتدافع عن القدس ولتقول للعالم إن المقاومة لن تتراجع وستواصل طريقها نحو الأقصى”.

هنية، قال أيضاً: “غزة نهضت لتدافع عن القدس ولتقول للعالم إن المقاومة لن تتراجع وستواصل طريقها نحو الأقصى”، متابعاً “غزة حملت سيف القدس بجدارة وضربت به بعزم وإرادة ولقنت العدو درساً لن ينساه”.

وقال رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية "حماس"، إسماعيل هنية، إن "عشرات الآلاف من أبناء شعبنا زحفوا إلى المسجد الأقصى لحمايته وللتأكيد على أن الأقصى خط أحمر".

 وأضاف هنية، ، إن فصائل الغرفة المشتركة وقفوا صفًا واحدًا وضربوا العدو ضربات موجعة ستترك آثارًا عميقة على هذا الكيان وعلى مجتمعه وعلى مؤسساته الأمنية والعسكرية.

وقال في كلمة عن وقف إطلاق النار مع إسرائيل: "عشرات الآلاف من أبناء شعبنا زحفوا إلى المسجد الأقصى لحمايته وللتأكيد أن الأقصى خط أحمر. غزة انتفضت للدفاع عن حمى الإسلام في المسجد الأقصى ولترفع اليد الآثمة عن حي الشيخ جراح. غزة انتصرت للقدس وللمسجد الأقصى ولحي الشيخ جراح وللضفة".

وتابع هنية: "النصر صنع بأداء المقاومة وعلى رأسها كتائب القسام. فصائل الغرفة المشتركة وقفوا صفًا واحدًا وضربوا العدو ضربات موجعة قاسية ستترك آثارًا على عميقة على هذا الكيان وعلى مجتمعه وعلى مؤسساته الأمنية والعسكرية بل على مستقبله على هذا الأرض المباركة".

وعن قادة المقاومة قال هنية: "تحية لهذه المقاومة ولقيادتها في غزة الأبية وفي مقدمتهم الأخ الحبيب يحيى السنوار هذا الرجل الشهم الذي وقف في هذا الميدان وهذه الساحة. تحية لقائد أركان المقاومة محمد الضيف هذا البطل المغوار الذي هتفت به القدس وفي رحاب المسجد الأقصى توجهت الألوف تقف بمسيرات ومظاهرات تستعين بعد الله سبحانه بهذه المقاومة وبهذا الرجل الشجاع الأبي. لملايين التي هتفت باسم الضيف لا تعرفه، ولم تلتق به ولا تعرف وجهه ولكن هتفت باسمه لأن الله رفع ذكره في العالمين. إننا اليوم نقف بكل فخر وشموخ أمام هذه المقاومة وقيادتها الباسلة ومنهم من قضى نحبه القائد باسم عيسى والدكتور جمال الزبدة".

وجاء اتفاق وقف إطلاق النار بين إسرائيل والفصائل الفلسطينية المسلحة في قطاع غزة، بعد تصعيد عسكري استمر أحد عشر يوما، ووافق المجلس الوزاري الإسرائيلي المصغر وحركتا حماس والجهاد الإسلامي، مساء أمس، على وقف لإطلاق النار ابتداء من الساعة التي حددها وسطاء مصريون، وهي الثانية من فجر اليوم الجمعة.