شيماء أبو العوف.. عروس غزة قصة من وحي الحرب

الخميس 20 مايو 2021 الساعة 08 مساءً / مأرب برس - وكالات
عدد القراءات 4074

 

تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي قصة شهيدة من غزة، كان من المفترض أن تزف إلى خطيبها بعد أسابيع قليلة. وقضت في قصف على منزلها.

وتداولت حسابات صور الشهيدة شيماء أبو العوف، وهي طالبة في السنة الثالثة بكلية طب الأسنان في جامعة الأزهر، وتحفظ القرآن الكريم، والتي استشهدت بعد قصف الاحتلال منزلها وبقائها تحت الركام لمدة 10 ساعات قبل انتشال جثمانها.

وبث نشطاء مقطعا مصورا لخطيبها وهو يحمل جثمانها إلى المقبرة ويدفنها، لكنه قال إنه سعيد بالنهاية التي قضت فيها حياتها شهيدة، رغم أنهما كانا يستعدان للزفاف بعد أسابيع.

يشار إلى أن الشهيدة أبو العوف قضت مع 14 شهيدا من عائلتها بعد قصف منزلها المكون من 4 طوابق على ساكنيه دون تحذير.

لم يبق سوى شهر على عرسهما.. لكن بدل أن تزف إليه، يزف أنس اليازجي، عروسه شيماء إلى مثواها الأخير ويدفنها بيديه، بعد انتشالها من تحت أنقاض بيتها الذي دكه القصف الإسرائيلي