صحيفة إسرائيلية تعلن هزيمة«إسرائيل» أمام «حماس»وتطلب من «نتنياهو» بوقف الحرب فوراً.. «لقد شهدنا إخفاقا عسكريا خطيرا»

الثلاثاء 18 مايو 2021 الساعة 08 مساءً / مأرب برس - خاص
عدد القراءات 5155
 

قالت صحيفة هآرتس (Haaretz) الإسرائيلية اليوم الثلاثاء بأن عملية إسرائيل العسكرية ضد فصائل المقاومة الفلسطينية قد فشلت.

 

وذكرت الصحيفة الإسرائيلية -في تحليل للصحفي الإسرائيلي "ألف بن"نشرته الصحيفة بموقعها الإلكتروني وترجمة للعربية "مأرب برس"بأن عملية الاحتلال الإسرائيلية الجوية ضد غزة وفصائل المقاومة الفلسطينية هي من أكثر عمليات إسرائيل الفاشلة عديمة الجدوى على الإطلاق ويجب أن تنتهي فوراً. 

 

واضافت الصحيفة:اعتبارًا من يومها التاسع ، تحولت عملية حارس الأسوار في غزة إلى حرب إسرائيل الحدودية الأكثر فشلًا وعديمة الجدوى على الإطلاق ..لقد شهدنا إخفاقا عسكريا ودبلوماسيا خطيرا كشف النقائص الكبيرة في استعدادات الجيش وأدائه وفي قيادة حكومة مشوشة وعاجزة»

 

ويرى الصحفي الإسرائيلي بأنه في مواجهة مثل هذه الإنجازات المحدودة ، من الأفضل أن يتوقف نتنياهو الآن ويسلم بايدن إنجازًا صغيرًا من خلال الدعوة إلى وقف إطلاق النار الفوري الذي كان الرئيس يسعى إليه...مشيرا بأنه لا يوجد سبب لمواصلة قصف كيس الرمل في غزة بينما تعيد الحياة في جنوب ووسط إسرائيل إلى طريق مسدود.

 

وعن حجم المعاناة والخسائر التي تتكبدها إسرائيل نتيجة الضربات الصاروخية المتواصلة من قبل فصائل المقاومة الفلسطينية بغزة تحدث الصحفي ”ألف بن“ قائلاً:الجبهة الداخلية الإسرائيلية لم تتعرض قط لمثل هذه الكمية من الأسلحة. تحولت عسقلان إلى مدينة أشباح ، وهُجرت المنازل التي لا يوجد فيها مأوى"

 

وعلق الصحفي الإسرائيلي على تصريحات ناطق جيش الاحتلال بشأن إنجازات العملية الجوية ضد فصائل المقاومة بغزة :يمكنك إطعام الجمهور بنشرات الأخبار التي تتحدث بغطرسة عن "الضربات المؤلمة التي وجهناها لحماس" لكن كل طبقات المكياج هذه لا يمكن أن تخفي الحقيقة: الجيش ليس لديه فكرة عن كيفية شل حركة حماس وإخراجها من التوازن وتدمير أنفاقها بالقنابل القوية دون إلحاق أي ضرر جوهري بقدرات العدو القتالية.

 

واستبعد رئيس تحرير صحيفة "هارتس" الإسرائيلية في مقاله قيام إسرائيل بتنفيذ عملية برية حقيقية في غزة قائلاً : من الجيد ألا يفكر أحد في عملية برية حقيقية في غزة ، من شأنها أن تؤدي إلى خسائر فادحة. ليس لإسرائيل أهداف تبرر مثل هذه العملية ، وهذه المرة ليست هناك دعوات "للدخول" وغزو غزة ، حتى من أقصى يمين الخريطة السياسية على أي حال ، الخوف هو أن القوات البرية غير قادرة على دخول المعركة وغير مستعدة للقتال"