تصريحات مهمة وقوية لوزير الدفاع من قلب المعارك في مأرب

الثلاثاء 18 مايو 2021 الساعة 08 صباحاً / مأرب برس_ وكالات
عدد القراءات 4001
 

 

 شدد وزير الدفاع اليمني الفريق محمد المقدشي على أن معركة قوات الشرعية ضد الميليشيات الحوثية في محافظة مأرب مصيرية.

وقال خلال تفقده لجبهات القتال أول من أمس إن الشعب اليمني وقواته المسلحة وقيادته الشرعية يقفون في معركة مصيرية ضد الإرهاب الإيراني وميليشياته الحوثية، ولن يقبلوا بتحويل صنعاء واليمن إلى مستعمرة فارسية أو ساحة عبور لتهديد الأمن القومي العربي وتهديد خطوط وممرات الملاحة البحرية والمصالح العالمية الحيوية.

ونوّه الفريق المقدشي بسير العمليات القتالية التي يخوضها الجيش والمقاومة ضد ميليشيات الحوثي في محافظة مأرب، بدعم ومساندة تحالف دعم الشرعية بقيادة السعودية.

من جانبه، تحدث العقيد محمد جابر مستشار قائد العمليات المشتركة لشؤون القبائل، ومدير عام مديرية بني الحارث، عن قيام الميليشيات الحوثية بتضليل البسطاء من الناس وحشدهم مقاتلين لجبهات القتال في مأرب، تحت شماعة أحداث القدس وغزة.

وقال جابر في تصريحات لـ«الشرق الأوسط» إن مصادر عدة في صنعاء وذمار أكدت قيام الحوثيين بحشد أعداد كبيرة من الناس وإرسالهم إلى جبهات صرواح والمشجع في مأرب. وبحسب مستشار قائد العمليات المشتركة لشؤون القبائل، فإن الأعداد التي حشدها الحوثيون تعد أكبر من سابقاتها، وهو ما يمثل خطراً من الناحية العسكرية، لكنه أكد في الوقت ذاته أن «الحوثي لم ولن يلقى إلا كسر الجماجم في مأرب».

وقال العقيد جابر إن دعوة سلطان العرادة محافظة مأرب للنفير العام قوبلت من الجيش بفتح معسكرات الاستقبال ورفد الجبهات، و«نحن ننصح أبناء القبائل في المناطق الحوثية بالحفاظ على أبنائهم».

وكشف العقيد جابر عن انتهازية الميليشيات الحوثية وزجهم بأبناء القبائل للمحرقة، عندما طلب الحوثيون عبر وساطة قبلية استرداد جثث قتلاهم الهاشميين فقط. وانتقد المنطق الطائفي لدى الحوثيين في التعامل مع جثث قتلاهم.

وقال: «في معركة صراوح والبلق كان عدد قتلى الحوثي كبيراً جداً، فأرسلوا وساطة من القبائل لأخذ الجثث، فوافقنا لكننا تفاجأنا بأن الوساطة تريد 13 جثة من أبناء الهاشميين فقط، فيما تركوا أكثر من 300 جثة، وعليه رفضنا ذلك بشكل قاطع واستدعينا الصليب الأحمر لأخذ الجثث كلها».

ولفت العقيد جابر إلى أن الحوثيين لا يزالون منذ رمضان يحاولون الضغط والهجوم عبر محاور عدة في جبهات المشجح والكسارة أو من جهة صراوح ويحاولون فتح ثغرة من أي جبهة أمامه، إلا أن قوات الجيش ورجال القبائل يتصدون لهم ويكبدونهم خسائر فادحة في الأرواح والمعدات.

كما أشاد مستشار قائد العمليات المشتركة لشؤون القبائل بالدور المحوري والفعال لطيران التحالف الذي وصفه بـ«عمود ارتكاز المعركة».

وأضاف «أكثر التعزيزات للحوثيين ضربت وتضرب على يد صقور سلاح الجو السعودي». وفي السياق الميداني، أفاد الإعلام العسكري بأن قوات الجيش الوطني مسنودة بالمقاومة الشعبية وطيران تحالف دعم الشرعية، شنت أمس (الاثنين)، هجوماً مباغتاً تمكنت خلاله من دحر ميليشيات الحوثي من مواقع عدّة في جبهة الكسّارة غرب محافظة مأرب.

ونقل المركز الإعلامي للقوات المسلحة عن مصدر عسكري قوله إن «الهجوم أسفر عن سقوط كثير من عناصر ميليشيات الحوثي بين قتيل وجريح، فيما دمّرت نيران الجيش 3 عربات قتالية بعتادها وقتلت جميع من كانوا على متنها إضافة إلى خسائر أخرى في المعدّات».

وبحسب المصدر، استعاد الجيش أسلحة متوسطة وخفيفة وكميات من الذخائر المتنوعة، في حين استهدف طيران تحالف دعم الشرعية بعدّة غارات تجمعات وتعزيزات حوثية في جبهة الكسارة ومحيطها وأسفر القصف عن خسائر بشرية ومادية كبيرة في صفوف الميليشيات.

اكثر خبر قراءة أخبار اليمن