دعوه عاجلة لمجلس الأمن الدولي بتدخل من مصر والسودان لحل النزاع

السبت 01 مايو 2021 الساعة 03 مساءً / مأرب برس_ وكالات
عدد القراءات 4739
 

 

 كثفت كل من مصر والسودان الجهود الدبلوماسية لدى إدارة الرئيس الأميركي جو بايدن ومجلس الأمن الدولي بالأمم المتحدة، للتدخل والتوسط لحل النزاع بشأن «سد النهضة» محذرين من تصاعد التوترات مع إقدام إثيوبيا على عملية ملء ثانية لخزان السد بشكل أحادي دون اتفاق مسبق.

ووجه وزير الخارجية المصري سامح شكري رسالة إلى مجلس الأمن يحثه فيها على إقناع إثيوبيا بعد اتخاذ أي إجراء بشأن السد، قبل التوصل إلى اتفاق ملزم قانونا مع مصر والسودان.

وحذر أن عدم التوصل إلى توافق من شأنه أن يضر بمصالح وأمن مصر والسودان المائي، ويزيد التوتر في جميع أنحاء شرق أفريقيا والقرن الأفريقي ويشكل تهديدا خطيرا للسلم والأمن الدوليين.

فيما هدد وزير الري السوداني ياسر عباس بإحالة النزاع إلى مجلس الأمن إذا بدأت إثيوبيا ملء السد مرة أخرى، دون اتفاق بين الدول الثلاث.

وقالت مصادر دبلوماسية إن هذا الخطاب يمهد الطريق لطلب تدخل مجلس الأمن.

وزار وزير الخارجية المصرية سامح شكري ست دول أفريقيا (جنوب أفريقيا وتونس وكينيا والسنغال والكونغو وجزر القمر) مطالبا بعقد اجتماع لمكتب الاتحاد الأفريقي لرسم مسار للمضي قدما وألمح خلال النقاشات إلى إمكانية التوجه إلى مجلس الأمن