قوات ”الشرعية“ تتقدم غربي مأرب وتستعيد سلسلة جبلية استراتيجية بين ”المشجح“ و”الكسارة“

الإثنين 19 إبريل-نيسان 2021 الساعة 12 صباحاً / مأرب برس ـ غرفة الأخبار
عدد القراءات 2552

تمكنت قوات الجيش الوطني والمقاومة الشعبية، الأحد 18 أبريل/نيسان، من تحرير سلسلة جبلية استراتيجية، بعد معارك عنيفة مع مليشيا الحوثي الانقلابية المدعومة إيرانياً، غرب محافظة مأرب (شمالي شرق اليمن).

مصدر عسكري ميداني في القوات الحكومية، قال إن قوات الجيش سيطرت على سلسلة "جبال العلم" الاستراتيجية الواقعة بين جبهتي ”المشجح“ و”الكسارة“ غربي مأرب، عقب معارك عنيفة مع مليشيا الحوثي مستمرة منذ مساء السبت.

وأكد المصدر مقتل وإصابة عشرات الحوثيين في المعارك، إضافة إلى أسر 70 مسلحاً آخرين، لافتا إلى أن مقاتلات التحالف ساندت المعركة بأكثر من 20 غارة، استهدفت مواقع وآليات وتعزيزات حوثية.

وأمس السبت، قالت مصادر عسكرية ان جبهة ”المشجح“ بمديرية صرواح، شهدت، معارك هي الأعنف منذ عدة أسابيع، تكبدت المليشيات الحوثية الانقلابية خسائر كبيرة.

وأوضحت المصادر لـ”مأرب برس“، ان مليشيا الحوثي وبعد خسائرها الفادحة في جبهة ”الكسارة“ وتكبدها آلاف القتلى والجرحى خلال الأشهر الماضية، وفشلها في إحراز أي اختراق فيها، نقلت ثقلها العسكري وهجماتها إلى جبهة ”المشجح“ بمديرية صرواح.

وأكدت ان المليشيات الحوثية شنت بعد منتصف ليل الجمعة/السبت، هجوما وصف بأنه الأعنف منذ أسابيع في "المشجح"، حيث دفعت بـ 19نسقاً هجومياً للهجوم على مواقع الجيش الوطني.

وبينت ان معارك عنيفة، استخدم فيها مختلف الأسلحة النارية الثقيلة والمتوسطة، تكبدت خلالها المليشيا عشرات القتلى والجرحى، وعدد من الاسرى، كما اغتنم الجيش العديد من الآليات والمعدات العسكرية.

وأعقب ذلك هجوم معاكس لقوات الجيش الوطني والمقاومة الشعبية، تمكنت فيه من استعادة عدة مواقع كانت بيد المليشيا، بحسب ذات المصادر التي قالت ان المعارك استمرت لأكثر من 12 عشر ساعة وانتهت ظهر اليوم، لكنها تجددت مساء.

وتكثف مليشيا الحوثي المدعومة من إيران، منذ مطلع فبراير الماضي، هجماتها على محافظة مأرب في محاولة لتحقيق مكاسب ميدانية، لكن تلك المحاولات فشلت حتى الآن أمام استبسال قوات الجيش والمقاومة التي تكبّد المليشيات خسائر فادحة.

إقراء أيضاً
اكثر خبر قراءة تغربة الجعاشن