إصابة نجم بايرن ميونخ بفيروس كورونا واستبعاده من نهائي كأس العالم للأندية

الخميس 11 فبراير-شباط 2021 الساعة 03 مساءً / مأرب برس-متابعات
عدد القراءات 3667

تسبب المهاجم الألماني توماس مولر في إرباك حسابات هانز فليك، مدرب بايرن ميونخ، قبل ساعات من مواجهة تيجريس أونال المكسيكي، اليوم الخميس، في نهائي بطولة كأس العالم للأندية.

وكان النادي البافاري قد أعلن عبر كووورة إصابة مولر بفيروس كورونا، مما سيحرمه من التواجد رفقة باقي زملائه في نهائي المونديال.

من جانبها، كشفت صحيفة "سبورت بيلد" كواليس الاختبارات التي خضع لها صاحب الـ31 عامًا حتى تبين إصابته بفيروس كورونا.

وأشارت إلى خضوع كافة لاعبي البايرن لاختبارات قبل مواجهة الأهلي المصري في نصف النهائي، لكن العينات جاءت جميعها سلبية.

وخضع اللاعبون مجددًا لاختبارات جديدة، أمس الأربعاء، جاءت جميعها سلبية باستثناء مولر، الذي خضع لاختبار ثانٍ من أجل التيقن من حالته، لتخرج العينة سلبية.

وأفادت الصحيفة بأن النادي الألماني أراد قطع الشك باليقين من خلال إخضاع مولر لاختبار ثالث، لكن العينة جاءت هذه المرة إيجابية، مما دفع الفيفا لاستبعاده من النهائي.

وبمجرد ثبوت إصابة مولر، تم عزل اللاعب المخضرم بعيدًا عن بعثة الفريق، حيث يمكث حاليًا في فندق آخر.

ولا يُعرف حتى الآن مصدر العدوى التي أصابت المهاجم الألماني، وذلك في ظل عدم ثبوت أي حالة إيجابية بين كافة لاعبي الفرق المشاركة بالمونديال.

وستظل مسألة عودة مولر رفقة بعثة الفريق إلى ألمانيا في الساعات القادمة محل شك كبير، نظرًا لحتمية خضوعه للعزل الصحي لعدة أيام