خمسة فرق آسيوية تتصارع على مقعد ونصف

الثلاثاء 16 يونيو-حزيران 2009 الساعة 09 مساءً / مأرب برس - متابعات
عدد القراءات 3120

يستضيف المنتخب السعودي نظيره الكوري الشمالي غدا الأربعاء في معركة ثنائية على بطاقة تأهل لبطولة كأس العالم لكرة القدم لعام 2010 بجنوب أفريقيا ، ولكن إذا لم تنته هذه المباراة بفوز أحد طرفيها فربما يكون منتخب إيران هو صاحب الضحكة الأخيرة.

وتستطيع إيران التأهل مباشرة إلى نهائيات جنوب أفريقيا إذا فازت على مضيفتها كوريا الجنوبية ، التي ضمنت التأهل بالفعل ، وانتهت المباراة الأخرى بين السعودية وكوريا الشمالية ضمن منافسات المجموعة الثانية بالمرحلة النهائية من التصفيات الآسيوية بالتعادل.

وتتصدر كوريا الجنوبية ترتيب المجموعة الثانية برصيد 15 نقطة وتليها السعودية وكوريا الشمالية برصيد 11 نقطة لكل منهما ثم إيران في المركز الرابع ولديها عشر نقاط بينما أنهت الإمارات مشوارها بالتصفيات باحتلال المركز الأخير بالمجموعة برصيد نقطة واحدة.

ويتأهل الفريقان صاحبا المركزين الأولين بترتيب المجموعة مباشرة إلى نهائيات كأس العالم بينما يلتقي الفريق صاحب المركز الثالث مع ثالث المجموعة الأولى بالتصفيات في دور فاصل ويتأهل الفائز من بينهما لخوض دور فاصل آخر أمام بطلة قارة أوقيانوسيا ، نيوزيلندا.

وتلتقي البحرين مع أوزبكستان في مباراة فاصلة بالمجموعة الأولى من أجل التأهل إلى الدور الفاصل. وتستطيع البحرين تحقيق هدفها من خلال الفوز أو حتى بمجرد التعادل أما أوزبكستان فلا بديل أمامها عن الفوز لاحتلال المركز الثالث بالمجموعة.

وتأهلت أستراليا واليابان بالفعل إلى نهائيات كأس العالم باحتلالهما المركزين الأول والثاني بالمجموعة برصيد 17 و15 نقطة على الترتيب ويكمل الفريقان جدول مباريات الغد عندما يلتقيان في مدينة ملبورن.

وجمعت البحرين سبع نقاط مقابل ست نقاط لقطر ، التي لعبت جميع مبارياتها بالمجموعة ، وأربع نقاط لأوزبكستان.

وسيكون في يد السعودية وكوريا الشمالية أيضا حسم مصيريهما بأنفسهما في الرياض ، ولكن السعودية عليها القيام بمهمتها بدون الأخوين المؤثرين عبده وأحمد عطيف للإصابة والإيقاف.

ويستطيع أي من الفريقين أن يحجز بطاقة التأهل للدور الفاصل إذا فاز بالمباراة ولكن في حالة التعادل ستسبق كوريا الشمالية السعودية في الترتيب النهائي للمجموعة لتفوقها في فارق الأهداف.

وسواء حققت كوريا الشمالية الفوز أو التعادل سيعتمد حصولها على المركز الثاني أو الثالث بالمجموعة على مباراة المجموعة الثانية الأخرى في سول حيث ستسعى إيران لمواصلة صحوتها في مشوارها المتذبذب بالتصفيات.

وجاء تعادل إيران في كوريا الشمالية ثم فوزها 1/ صفر على الإمارات لينعش آمالها في التأهل ووعد مدربها الوطني أفشين قطبي قائلا: "ستروننا في جنوب أفريقيا".

وتتنافس البحرين مع أوزبكستان على المركز الثالث المؤهل للدور الفاصل في المنامة ويأمل أصحاب الأرض في أن يعيد التاريخ نفسه حيث سبق للبحرين التغلب على أوزبكستان نفسها في دور فاصل بالتصفيات الآسيوية المؤهلة لكأس العالم 2006 بألمانيا ، وإن كانت البحرين قد فشلت في الوصول لنهائيات ألمانيا في النهاية بعد خسارتها في الدور الفاصل التالي أمام ترينيداد وتوباجو.

وفي ملبورن سيلعب المنتخبات المتأهلان ، أستراليا واليابان ، من أجل تأكيد تفوقهما خاصة بالنسبة لأستراليا التي لم تتلق هزيمة واحدة في مشوارها بالمرحلة النهائية بالتصفيات الآسيوية والذي حققت خلاله خمسة انتصارات وتعادلين ولم يدخل مرماها أي أهداف حتى الآن.

كما لم تخسر اليابان أي مباريات بالمجموعة الأولى حيث حققت أربعة انتصارات وثلاثة تعادلات في مبارياتها السبع السابقة.